متطوعون شباب يصبحون سفراء إعلاميين لـ #الصليب_الأحمر و #الهلال_الأحمر

متطوعون شباب يصبحون سفراء إعلاميين لـ #الصليب_الأحمر و #الهلال_الأحمر

34 شابًا، يومان، هدف واحد!
مقال 16 كانون الثاني/يناير 2020

التقى أربعة وثلاثون شابًا من شباب المتطوعين من أفرع مختلفة لجمعية الهلال الأحمر الماليزي في حلقة عمل استغرقت يومين، تلقوا فيهما تدريبًا مكثفًا من أجل تعزيز معارفهم ومهاراتهم في مجال التواصل الإعلامي والقانون الدولي الإنساني. هدفهم الرئيسي أن يصبحوا سفراء إعلاميين للتواصل مع أقرانهم الشباب من أجل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (الحركة) والقانون الدولي الإنساني.
وفي نهاية التدريب، تعهد ثلاثة مشاركين: «ميشيل تشو»، و«محمد حافظ بن روسلي»، و«تشان كاي شنغ» بممارسة التواصل الإعلامي حول القانون الدولي الإنساني والصليب الأحمر والهلال الأحمر عن طريق التأثير في أقرانهم عبر منصات التواصل الاجتماعي.

المتطوعون الشباب مع الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الماليزي داتو سيد «عبد الرحمن سيد محمد» (بالزيّ الأبيض)، وميسّري اللجنة الدولية، ومسؤولين بجمعية الهلال الأحمر الماليزي.
CC BY-NC-ND / Malaysian Red Crescent Society

ساعدت الفرص الكثيرة لممارسة مهارات التواصل والعرض في أثناء حلقة العمل ذات الطابع العملي والتفاعلي المشاركين الشباب على اكتساب الثقة اللازمة لمخاطبة الجموع. ومن بين هؤلاء الشباب، تميزت مشاركة «نور أنيس بنت محمد سعيد» و«تشنغ تشين يي» و«ميرابيل تشوا» الذين تحمسوا للقضية وحفّزوا الآخرين على المشاركة.
في حين أبدى كل من «دارين تشانغ» و«جاريل أونغ» إعجابهما بالمبادئ الأساسية السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (الحركة)، وتعهدا بالترويج لها ونشرها.

أحد المتطوعين الشباب يتفاعل مع مُيسّر من اللجنة الدولية.
CC BY-NC-ND / ICRC/ LILI CHIN

وفي سياق اقتراح تصوّرات للأساليب الفعالة للسفير الإعلامي، ذكر كل من «كيني كوي» و«لي جنغ يانغ» أن الطرق التفاعلية التي يتخللها بعض المرح والتشويق ضرورية لجذب الانتباه، واقترحا لهذا الغرض لعبة المحاكاة التي تقوم على أداء أدوار "Raid Cross" والتي تدور حول القانون الدولي الإنساني.
وقال منسق الدورة التدريبية السيد «تشونغ تشينغ يانغ» الذي كان مشاركًا فيها أيضًا، إنه من المهم إدماج القانون الدولي الإنساني في برامج جمعية الهلال الأحمر الماليزي الموجَّهة للشباب "لكي يدرك الجميع أنه إذا كانت أراوح البشر وكرامتهم يجب أن تحظى بالحماية في أثناء الحرب، فإن دورنا أن نوفر لها الحماية في وقت السلم أيضًا".
نُظّمت حلقة عمل "القانون الدولي الإنساني والسفراء الإعلاميون لشباب جمعية الهلال الأحمر الماليزي" يومي 23 و24 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في كوالالمبور، بالتشارك بين جمعية الهلال الأحمر الماليزي واللجنة الدولية، وكان الميسرون فيها من جمعية الهلال الأحمر الماليزي واللجنة الدولية ومن الشباب أنفسهم.