الفوضى عنوان حياة النزوح في جنوب السودان

 

حياة النزوح

يعيش الكثيرون في جنوب السودان منذ عامين حياة النزوح. فقد نزح ما يقرب من مليون شخص سواء داخل جنوب السودان أو عبر البلدان المجاورة منذ بداية النزاع في كانون الأول/ ديسمبر 2013.

وبرغم توقيع اتفاق سلام، لا تزال الآثار الإنسانية تبعث على القلق البالغ. فقد دفع النزوح الجماعي مجتمعات بأسرها على البحث عن الغذاء والرعاية الصحية هذا بخلاف تعرضها لمخاطر الحرب والاعتداء الجنسي. وانفصل الكثيرون عن أحبائهم ولا يزال الملايين يعيشون على أمل العودة إلى ديارهم.

لذا، تعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر يدًا بيد مع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الأشد إلحًاحًا في جميع أنحاء البلاد.

وتبرز اللجنة الدولية من خلال سلسلة من القصص وأفلام الفيديو والصور التحديات التي تقابل هؤلاء الأشخاص أثناء نزوحهم في جنوب السودان في خضم الفوضى والمخاطر.

Aurélie Lachant