مالي

نزور في اللجنة الدولية في مالي المحتجزين، ونعمل على توفير سبل الاتصال للأفراد الذين افترقوا عن عائلاتهم جراء النزاع، كما نعمل على توفير الخدمات العلاجية للمصابين والجرحى بسبب القتال، بالإضافة إلى توزيع البذور والأدوات على المزارعين، وتحصّن الماشية. ونعمل أيضاً على بناء وتوصيل شبكات الإمداد بالمياه، ونشرالوعي بالقانون الدولي الإنساني.
وتتعاون اللجنة الدولية تعاونًا وثيقًا مع الصليب الأحمر المالي في تنفيذ العديد من هذه الأنشطة.

آخر التحديثات
بالأرقام

خلال عام 2017

  • 54,000
    من الأشخاص الأكثر ضعفًا والسكان المقيمين والنازحين والعائدين حصلوا على مساعدات غذائية ومواد منزلية أساسية.
  • 300
    من جرحى ومصابي الحرب خضعوا لعمليات جراحية من قبل فريقنا الجراحي. حيث أجرينا 1,963عملية في جاو وكيدال.
  • 22,000
    من سكان إقليم كيدال حصلوا على وصول أفضل للمياه بفضل مشاريع اللجنة الدولية في إعادة تأهيل وتصليح البنية التحتية للمياه.
  • 80,000
    أسرة من مربي المواشي استطاعوا الحصول على لقاحات لمواشيهم لمكافحة الالتهاب الرئوي المعدي البقري.
  • 4,200
    محتجز تمت زيارته في 29 مركز للاحتجاز.
  • 10,500
    من العائلات المزارعة و1,500 من عائلات صيادي السمك حصلوا على حبوب للزراعة أو أدوات للزراعة للصيد.
  • 10,500
    شخص من ذوي الإعاقة حصلوا على خدمات إعادة التأهيل البدني.
  • 1,700
    من عناصر القوى المسلحة والأمن خضعوا لدورات تدريبية في القانون الدولي الإنساني.