من قلب الألم يولد الأمل: فريق أفغانستان لكرة السلة يكسر القيود

  • تشرين الأول/أكتوبر 2017، الإدارة الصينية لرعاية رياضات الأشخاص ذوي الإعاقة، بكين. فريق أفغانستان الوطني لكرة السلة على الكراسي المتحركة، المدعوم من اللجنة الدولية، يمارس تمارين الإحماء استعدادًا لمباراته أمام فريق الإمارات العربية المتحدة.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • فريق أفغانستان الوطني لكرة السلة على الكراسي المتحركة، المدعوم من اللجنة الدولية، يمارس تمارين الإحماء قبل بدء مباراته مع فريق الإمارات العربية المتحدة. يسعى فريق أفغانستان إلى تحقيق فوز دولي لرفع الروح المعنوية لأفراده عقب خسارته أمام الصين وجمهورية كوريا في المباراتين الأخيرتين ضمن مباريات المجموعة.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • يلتقي الفريق الأفغاني الفريق الإماراتي في إحدى مباريات مجموعة الفريقين ضمن بطولة آسيا/أوقيانوسيا لعام 2017 التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة. لم يمض وقت طويل حتى خسر الفريق الأفغاني تقدمه بفارق النقاط الهزيل ومُني بهزيمة من نظيره الإماراتي.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • منافسة قوية بين الفريقين الأفغاني والإماراتي. وعلى الرغم من أن المدرب الرئيسي أجرى عددًا من التغييرات في أفراد الفريق إلا أن ذلك لم يُحدث تغييرًا يُذكر.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • أدى عدم دقة تصويب لاعبي الفريق الأفغاني إلى منح خصمه الإماراتي فرصًا أفضل لإحراز الأهداف.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • أدى عدم دقة تصويب لاعبي الفريق الأفغاني إلى منح خصمه الإماراتي فرصًا أفضل لإحراز الأهداف.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • "جيس ماركت" المدرب الرئيسي الأمريكي يعدّل خطط اللعب ويبث الحماسة في فريقه، غير أن ذلك لم يُفلح في قلب الموازين لصالحه. فقد خسر الفريق المباراة في نهاية المطاف.
    CC BY-NC-ND / ICRC
  • يقول: "ألبرتو كايرو"، رئيس برنامج تقويم العظام التابع للجنة الدولية في أفغانستان منذ عام 1992، وكبير مستشاري الفريق: "ينبغي ألا تتوارى أفغانستان في طي النسيان. إنها لا تزال على خريطة العالم. ففيها أشياء أخرى غير الحرب، هناك رياضة أيضًا. آمل أن تساهم هذه البطولة في تشكيل رأي مختلف عن أفغانستان".
    CC BY-NC-ND / ICRC
08 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

شارك فريق أفغانستان الوطني لكرة السلة على الكراسي المتحركة، الذي ترعاه اللجنة الدولية، في بطولة آسيا/أوقيانوسيا لعام 2017 التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة السلة على الكراسي المتحركة خلال الفترة من 21 إلى 29 تشرين الأول/أكتوبر 2017 في بكين.

هذه هي المرة الثانية التي يشارك فيها الفريق في مباريات دولية منذ تأسيسه عام 2013، بتمويل من اللجنة البارالمبية الأفغانية وبدعم من اللجنة الدولية. وعلى الرغم من خسارته في المباريات الأربع في البطولة المقامة في بكين، إلا أنه نال التقدير بسبب مثابرة أفراده وكسرهم قيود الإعاقة البدنية.

يقول: "ألبرتو كايرو"، رئيس برنامج تقويم العظام التابع للجنة الدولية في أفغانستان منذ عام 1992، وكبير مستشاري الفريق: "ينبغي ألا تتوارى أفغانستان في طي النسيان. إنها لا تزال على خريطة العالم. ففيها أشياء أخرى غير الحرب، هناك رياضة أيضًا. آمل أن تساهم هذه البطولة في تشكيل رأي مختلف عن أفغانستان".

تعمل اللجنة الدولية، التي تدير سبعة مراكز لإعادة التأهيل البدني (مراكز تقويم العظام) في أفغانستان، على تعزيز الإدماج الاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة، عن طريق تنفيذ أنشطة مثل التدريب المهني والرياضة.