أفغانستان: حقائق وأرقام 2014

09 شباط/فبراير 2015
أفغانستان: حقائق وأرقام  2014
/ CC BY-NC-ND/ICRC / R. Hashempour

موجز للأنشطة التي اضطلعت بها اللجنة الدولية في أفغانستان خلال عام 2014

زيارة المحتجزين والمحافظة على التواصل العائلي

تزور اللجنة الدولية المحتجزين في أفغانستان وغيرها من البلدان في جميع أنحاء العالم لرصد ظروف احتجازهم والمعاملة التي يلقونها. وكان مندوبو اللجنة الدولية قد أجروا خلال عام 2014 زيارات منتظمة للسجون التي تديرها السلطات الأفغانية، والدول المشاركة في القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) بقيادة منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والقوات الأمريكية. وتساعد اللجنة الدولية كذلك أفراد العائلات التي شتتها النزاع على استمرار التواصل في ما بينهم وتسعى من أجل البحث عن المفقودين.

قامت اللجنة الدولية خلال عام 2014 بما يلي:

  • إجراء149 زيارة إلى 28017 محتجزًا في 40 مركز احتجاز؛
  • رصد 1896 حالة فردية لمحتجزين ألقي القبض عليهم لأسباب ذات صلة بالنزاع، وزيارة 887
  • محتجزًا من بينهم، للمرة الأولى وتسجيل أسمائهم ؛
  • مساعدة 49 محتجزًا سابقًا على العودة إلى ديارهم؛
  • جمع ما يزيد على 3400 رسالة من رسائل الصليب الأحمر وتوزيع ما يزيد على 3500 رسالة أغلبها متبادلة بين محتجزين وأسرهم وذلك بمساعدة الجمعية الوطنية للهلال الأحمر الأفغاني؛
  • تمكين أفراد أسر المحتجزين في مركز احتجاز "باروان" من إجراء ما يقرب من 4180 مكالمة هاتفية مع الأقارب وتنظيم زيارات عائلية بلغ عددها 3197 زيارة بين الأقارب والمحتجزين؛
  • تلقي383 استفسارًا من الأسر بشأن تعرض أقاربها للتوقيف و491 طلب بحث عن مفقودين في الخارج، جرى التوصل لحل إيجابي لـ 454 حالة منها؛
  • تيسير نقل رفات 1372 شخصًا قتلوا في ساحة المعركة ومدنيين وتسليمها لأقاربهم المباشرين.

الرعاية الصحية

توفر اللجنة الدولية دعمها لمستشفى "مرويس" الإقليمي في قندهار الذي يتيح 444 سريرًا لعلاج ورعاية الجرحى والمرضى، وذلك عن طريق تزويده بالإمدادات اللازمة مثل الأدوية والمعدات الطبية والمواد الاستهلاكية، إلى جانب خدمات التشخيص والخدمات الحيوية في مجالات الجراحة والتوليد وطب الأطفال على سبيل المثال وذلك تماشيًا مع "مجموعة الخدمات الأساسية في المستشفيات" التي حددتها وزارة الصحة العامة.

وواصلت اللجنة الدولية كذلك دعمها لمستشفى "شبرغان" في شمال غرب أفغانستان الذي يتيح 150 سريرًا وذلك من خلال تزويده بالإمدادات الطبية (الأدوية والمواد الاستهلاكية) والإمدادات غير الطبية (الأدوات المكتبية ومواد النظافة وطباعة الاستمارات الخاصة بالمستشفى) والإمدادات اللوجستية (الوقود والأكسجين) والمعدات الطبية. وساعدت اللجنة الدولية أيضًا على صيانة وإصلاح المعدات وأجرت في الوقت نفسه تقييمات فصلية للمرافق الخاصة بالمختبر.

قامت اللجنة الدولية خلال عام 2014 بما يلي:

  • توفير الدعم في مستشفيين "مرويس" وشبرغان" اللذين استقبلا 80958 مريضًا في الأجنحة الخاصة بالجراحة والتوليد وأمراض النساء بالإضافة إلى إجراء عمليات جراحية بلغ عددها 17865 عملية جراحية. وتردد ما يزيد على 367470 مريضًا خارجيًا على هذين المستشفيين؛
  • توفير التدريب على الإسعافات الأولية إلى 2504 فردًا من الطواقم الطبية وسائقي سيارات الأجرة. بالإضافة إلى تدريب ما يربو على 842 شخصًا على يد مدربين متخصصين في مجال الإسعافات الأولية سبق أن دربتهم اللجنة الدولية؛
  • توفير إمدادات طبية وغير طبية شهريًا لمركز صحة "كورنينغال" الفرعي في شرق أفغانستان؛
  • إجراء 75 زيارة في أماكن احتجاز لتقييم الحالة الصحية للمحتجزين؛
  • توفير الدعم التقني والمالي والأدوية إلى 47 عيادة تابعة للهلال الأحمر الأفغاني وإلى المتطوعين العاملين في مجالي الرعاية الصحية المجتمعية والإسعافات الأولية الذين يقدمون الرعاية الصحية لسكان المناطق المتضررة من النزاع؛
  • مواصلة دعم العيادات الطبية التابعة لوزارة الصحة المخصصة للمحتجزين في سجن "ساربوزا" في كندهار وكذلك سجن منطقة "هيرات" وذلك منذ نيسان/ أبريل.

خدمات تركيب الأطراف الاصطناعية وإعادة التأهيل البدني

تدير اللجنة الدولية سبعة مراكز لتقويم العظام وتركيب الأطراف الاصطناعية تقدم خدمات إعادة التأهيل للمبتورين وأصحاب الإعاقات الأخرى. وتساعد المراكز على إعادة إدماج الأشخاص المعاقين في المجتمع من خلال تقديم التدريبات المهنية والقروض الائتمانية الصغيرة وتوفير التعليم في المنزل للأطفال. بالإضافة إلى تقديم خدمات الرعاية المنزلية التي تشمل أشكال من الدعم على المستويات الطبية والاقتصادية والاجتماعية للمرضى المصابين بالشلل النصفي الذين يجدون صعوبة في السفر إلى تلك المراكز.

تولى الطاقم العامل في مركز تقويم العظام التابع للجنة الدولية خلال عام 2014 ما يلي:

  • تسجيل ما يزيد على 9131 مريضًا جديدًا، من بينهم 1318 من المبتورين؛
  • مساعدة ما مجموعه104584 مريضًا؛
  • تصنيع 17325 طرفًا اصطناعيًا وجهاز تقويم؛
  • توفير العلاج الطبيعي إلى 249741 مريضًا؛
  • منح قروض صغيرة إلى 540 مريضًا لمساعدتهم على بدء مشاريع تجارية صغيرة؛
  • توفير التدريب المهني المستمر إلى 185مريضًا؛ أنهى 164 منهم تدريبهم؛
  • إجراء 6946 زيارة منزلية من خلال برنامج الرعاية المنزلية الذي قدم المساعدة إلى 1572 مريضًا مصابًا في النخاع الشوكي بالإضافة إلى تدريب أفراد الأسرة الذين يعتنون بهم.

المواد الغذائية والمساعدات الأخرى

وفرت اللجنة الدولية في إطار شراكتها مع الهلال الأحمر الأفغاني مساعدات غذائية عاجلة ومساعدات أخرى غير غذائية إلى 112168 نازحًا بسبب النزاع أو الكوارث الطبيعية لتمكينهم من تلبية احتياجاتهم الأساسية وذلك في عام 2014. وجرى أيضًا تقديم المساعدات من أجل تحسين البنية الأساسية مثل قنوات الري وبناء جدران الحماية من ارتفاع منسوب المياه، وبوابات المياه. بالإضافة، إلى إنجاز 189 مشروعًا في إطار برنامج المال مقابل العمل تمكن الأسر المعيشية من حماية أراضيها وزراعتها بطريقة أفضل وبالتالي زيادة إنتاجها الغذائي ودخلها.

وتولت اللجنة الدولية أيضًا ما يلي:

  • مساعدة مربي الماشية في المجتمعات المحلية في المناطة الوسطى والجنوبية للقضاء على الديدان وعلاج الماشية التي تمتلكها 39695 أسرة معيشية من أمراض مختلفة بهدف تحسين الصحة الحيوانية والإنتاج الحيواني؛
  • توفير التدريب في مجال تربية الماشية استفاد منه 1200 من المزارعين لتعزيز قدراتهم على إدارة وحماية ثروتهم الحيوانية بالإضافة إلى تزويد كل مزارع بمجموعة تحتوي على أعلاف حيوانية مركزة وأدوات لإنتاج الألبان.
  • تزويد 240 أسرة معيشية بالأدوات الزراعية الأساسية وشجيرات اللوز لمساعدتهم إلى إنشاء مشاتلهم الخاصة.

خدمات المياه والصرف الصحي

تعمل اللجنة الدولية بالتعاون الوثيق مع مجالس المياه المحلية في أفغانستان على إقامة مشاريع في المناطق الحضرية والريفية بالإضافة إلى تعزيز التوعية بالنظافة الصحية في السجون ومراكز الاحتجاز ومراكز الشباب.

وقامت اللجنة الدولية في عام 2014 بما يلي:

  • توفير المياه الآمنة لصالح 353760 شخصًا من خلال برنامج جاري تنفيذه معني بإصلاح المضخات اليدوية للمياه والذي مكن 300020 شخصًا من الحصول على المياه لتلبية احتياجات الأسر المعيشية في المناطق الريفية في "باروان" و"كبيسا" و"ننغرهار"" و"هيرات" و"فراح" و"قندوز" و"فرياب"؛
  • تحسين الحياة المعيشية الخاصة بـ 39098 شخصًا داخل مراكز احتجاز وذلك من خلال تجديد أو بناء بعض المنشآت مثل المطابخ والمآوى في الساحات وتحسين مرافق تخزين المياه؛
  • توزيع مستلزمات النظافة على 40100 محتجز وحارس في مراكز احتجاز في جميع أنحاء أفغانستان؛
  • بدء إقامة مركز جديد للتأهيل البدني في و"فايز آباد".

العمل بالشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الأفغاني

تعمل اللجنة الدولية بالتعاون الوثيق مع جمعية الهلال الأحمر الأفغاني وتقدم لها المساعدات التقنية والمالية اللازمة لتمكينها من تقديم خدماتها للمجتمعات المحلية وتنفيذ مجموعة واسعة من البرامج الإنسانية.

وقامت اللجنة الدولية في عام 2014 بما يلي

  • تقديم أربع سيارات تويوتا لاند كروزر لفروع جمعية الهلال الأحمر الأفغاني في "باكتيا" و"غازني" و"خوست" " و"فرياب"؛ وأجهزة حاسوب وطابعات ودراجة نارية لمقر جمعية الهلال الأحمر الأفغاني؛
  • دعم حلقة عمل لصالح 14 مدربًا من سبعة مكاتب إقليمية تابعة لجمعية الهلال الأحمر الأفغاني بهدف التخفيف من حدة المخاطر التي تتعرض لها فرق عملها ومتطوعوها؛
  • دعم تطوير إطار إدارة الأمن الخاص بجمعية الهلال الأحمر الأفغاني من خلال تنظيم حلقات عمل حول السلامة وتقييم المخاطر الأمنية؛
  • دعم الجمعيات الإقليمية التابعة للهلال الأحمر الأفغاني في "جلال أباد" و"هيرات" و"كابيسا" و"تخار" و"فرياب"؛
  • مشاركة جمعية الهلال الأحمر الأفغاني في اجتماع مائدة مستديرة أفغاني في جنيف تناول الاحتياجات الإنسانية والأمان والمعوقات وتأثيرها على القدرة على تحقيق الأهداف الميدانية.

تعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني

يعد تذكير الأطراف المتحاربة بالتزاماتها بحماية المدنيين جانبًا أساسيًا من جهود اللجنة الدولية لتعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني في جميع أنحاء العالم. وتعمل اللجنة الدولية أيضًا على نشر المعرفة بالقانون الدولي الإنساني بين فئات المجتمع المدني والهيئات الحكومية والأوساط الأكاديمية.

تولت اللجنة الدولية خلال عام 2014:

  • عقد جلسات للتعريف بالتفويض الممنوح لها حضرها أكثر من 20000 شخص، من بينهم أفراد في المجتمع المدني ومشايخ في المجتمعات المحلية وعلماء دين وممثلون للسلطات السياسية وأفراد من الجيش الوطني والشرطة الوطنية، ووحدات الشرطة المحلية، ومديرية الأمن الوطني، والمعارضة المسلحة وجانب من المستفيدين من المساعدات المقدمة من اللجنة الدولية.