الأسلحة النووية: كارثة لا يمكن الاستعداد لها

12 شباط/فبراير 2014

واجهت اللجنة الدولية والصليب الأحمر الياباني واقع الأسلحة النووية المرير في آب/ أغسطس 1945. إلا أن قوتها التدميرية قد تنامت على نطاق واسع منذ هيروشيما وبات خطر التصعيد حقيقة أقرب إلى الواقع بكثير في يومنا هذا على حد قول السيد "جوني نهم" خبير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مجال التلوث بالأسلحة. وعشية المؤتمر الثاني حول الأثر الذي تخلفه الأسلحة النووية على المستوى الإنساني الذي يعقد في "ناياريت" في المكسيك، يحدد السيد "جوني نهم" الصعوبات المتعلقة بتنظيم عمليات الإغاثة في أعقاب الانفجار النووي، لا سيما في ضوء ما نعرفه الآن عن المخاطر الناجمة عن التعرض للإشعاع ويتطرق إلى بعض العواقب طويلة الأجل.