بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في لندن

29-10-2010 نظرة عامة

تركز البعثة في لندن على مواصلة الدبلوماسية الإنسانية وتسهيل العمليات الميدانية التي تقودها اللجنة الدولية. ويشمل الجمهور السلطات البريطانية والقوات المسلحة البريطانية وأعضاء البرلمان ومراكز البحوث ووسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية الدولية. ويكمن الهدف في تحسين فهم القانون الدولي الإنساني وعمليات اللجنة الدولية والحركة الدولية وفي توليد الدعم لهما.

تُعد لندن أولوية أساسية في جهود اللجنة الدولية الرامية إلى نشر فهم أنشطتها ودعمها بما أنها مركز من أهم المراكز الإعلامية في العالم. وتبث الكثير من المنظمات الإخبارية الموجودة في العاصمة البريطانية إلى كل أنحاء العالم وتشكل منتديات للنقاش في مسائل عالمية تعني اللجنة الدولية.

وتشكل لندن أيضاً مقراً رئيسيا للمراسلين الأجانب. وأقامت اللجنة الدولية وقسم الإعلام في الصليب الأحمر البريطاني علاقة وثيقة مع هؤلاء المراسلين، الأمر الذي يهدف إلى تعزيز الوعي بالقانون الدولي الإنساني واستهلال النقاش بشأن القضايا الإنسانية.

كذلك تطلع اللجنة الدولية والصليب الأحمر البريطاني وسائل الإعلام عن النزاعات المسلحة في مختلف أنحاء العالم وتركز المنظمتان على مسؤوليات الأطراف المشاركة في هذه النزاعات بموجب القانون الدولي الإنساني كما تشددان على أهمية استقلال العمل الإنساني لمنظمات مثل الصليب الأحمر وحياد هذا العمل.

وتشكل اللجنة الدولية نقطة مرجعية لوسائل الإعلام في قضايا مثل مراقبة الأسلحة ومنها اتفاقية أوتاوا بشأن الألغام المضادة للأفراد والاتفاقية بشأن أسلحة تقليدية معينة. وتوفر المعلومات عن القضايا الإنسانية المستمرة مثل المفقودين في نزاعات مسلحة، والأسلحة البيولوجية والكيمائية، والذخائر العنقودية، والمحتجزين وأسرى الحرب، وعن مسائل مستجدة مثل انتشار الأسلحة الصغيرة.

ويوفر مجتمع وسائل الإعلام في لندن أرضاً خصبة لتعزيز قضايا أكثر تعقيداً بشأن القانون الدولي الإنساني مثل التناسب في الهجمات العسكرية ومبدأ التمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية.

وتعد كل هذه القضايا محورية في علاقات اللجنة الدولية بالقوات المسلحة البريطانية والوزارات المعنية، لا سيما وزارة الدفاع ووزارة الخارجية والكومنولث ووزارة التنمية الدولية.

وبما أن القوات المسلحة البريطانية منتشرة في أرجاء العالم، تقدم اللجنة الدولية الخبرة بالمقتضيات العملية بشأن القانون الدولي الإنساني في سير الأعمال العدائية. وتعالج أيضاً مساءلة الشركات الأمنية القائمة في المملكة المتحدة والعاملة في نزاعات مسلحة وغيرها من حالات العنف.

وتلعب المؤسسات الأكادمية في لندن دوراً مهماً في النقاش الدائر حول المسائل الإنسانية. فقد وطدت اللجنة الدولية علاقات مع عدد من هذه الهيئات، ومنها المعهد الملكي للشؤون الدولية (شاثام هاوس) وكلية لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية.

وفي كل هذه الأنشطة، تتعاون اللجنة الدولية تعاونا وثيقا مع الصليب الأحمر البريطاني الذي يلعب دوراً ريادياً في مجتمع الأنشطة الإنسانية في لندن. وتعتبر المنظمات غير الحكومية البريطانية هي هيئات شريكة مهمة للجنة الدولية والصليب الأحمر البريطاني في الكثير من ميادين العمليات.   

وتحافظ اللجنة الدولية التي تعمل مع الصليب الأحمر البريطاني على اتصال مستمر بصناع القرار في بريطانيا، لا سيما رؤساء الوزراء والعاملين في الخدمة المدنية. وتتعاون المنظمتان في مناسبات معينة مثل نشر الدراسة بعنوان "الناس والحرب" في العام 2007 في المملكة المتحدة والحلقات الدراسية بشأن القانون الدولي الإنساني.