اللجنة الدولية للصليب الأحمر تطلق مجموعة التواصل حول الأشخاص المفقودين في لبنان وتدعو إلى التفعيل السريع لعمل الهيئة الوطنية للمفقودين والمخفيين قسرًا

عشية اليوم العالمي للمفقودين، أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتعاون مع السّفارة السّويسريّة في لبنان، مجموعة التواصل حول الأشخاص المفقودين في لبنان بهدف إيجاد مساحة مخصّصة لمختلف أصحاب المصلحة المعنيين بملف المفقودين في لبنان – من أعضاء لجان الأهالي والمنظمات الدولية وغير الحكومية وأعضاء الهيئة الوطنية - لضمان التفاعل والتعاون في ما بينهم بشكل مستمرّ وواسع النطاق.
بيان صحفي 30 آب/أغسطس 2021 لبنان

ويصادف هذا العام ذكرى مرور ثلاث سنوات على إقرار البرلمان اللبناني للقانون ١٠٥ حول المفقودين والمخفيين قسرًا. في هذا الصّدد، تحثّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع أصحاب المصلحة على السعي من أجل ضمان التفعيل السّريع لعمل الهيئة الوطنية، إذ من الضروري أن تبدأ العائلات في الحصول على إجابات حول أماكن تواجد أحبائها المفقودين أو المخفيين قسرًا. من جهتها، تبقى اللجنة الدوليّة على أتمّ الاستعداد لتقديم الدعم الفني والاستشاري الضروريين في هذا المجال بهدف المساعدة في الكشف عن مصير آلاف الأشخاص الذين فقدوا في لبنان منذ العام ١٩٧٥.

بالفعل، لقد تبيّن على أرض الواقع أن هذه الحاجة إلى المعرفة تنتقل من جيل إلى آخر بالتالي، وعلى الرغم من الوفاة المؤسفة للعديد من الآباء، لا يزال الأبناء والأحفاد وغيرهم من أقارب الأشخاص المفقودين والمخفيين قسرًا يبحثون عن أحبائهم وستواصل اللجنة الدولية دعمهم في بحثهم هذا.

"سأستمر في البحث عن الحقيقة ولا بدّ من أن يأتي يوم نقول فيه هذا هو ما حدث إذًا لمفقودينا. لا يمكننا أن نقلب الصفحة من دون أن نعرف ما حدث ”. ميثم (31 عامًا)، حفيد حسين المفقود منذ العام ١٩٧٥.

وبمناسبة اليوم العالمي للمفقودين الذي يصادف ٣٠ آب من كلّ عام، أنشأت اللجنة الدولية تجربةً تفاعليةً عبر الإنترنت (باستخدام الموقع التالي: www.alifepursuit.com) تسمح للمستخدمين بالغوص في غمار كفاح أفراد عائلات المفقودين والمخفيين قسرًا والاطّلاع على الخيارات الصعبة التي تعيّن عليهم القيام بها في رحلتهم بحثًا عن أحبائهم.

" للعائلات الحق في المعرفة وهذا حق يكرّسه القانون الدولي الإنساني ومؤخّرًا أيضًا القانون الوطني رقم ١٠٥ "، تقول سيمون كاسابيانكا إيشليمان، رئيسة بعثة اللجنة الدولية في لبنان. "إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ملتزمة بالتخفيف من معاناة العائلات ومساعدة جميع أصحاب المصلحة الذين يعملون من أجل الكشف عن مصير الأشخاص المفقودين والمخفيين قسرًا ودعمهم ".

 

للمزيد من المعلومات،

يرجى التواصل مع رونا حلبي، المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في لبنان، عبر البريد الإلكتروني ralhalabi@icrc.org أو على الرقم التالي 0096170153928