المفقودون: عدم يقين ووجع وألم

المفقودون: عدم يقين ووجع وألم

ثلاث عائلات، ثلاث قصص، نفس الوجع، أن تجهل مصير إبنك المفقود. في ظل عدم اليقين وغياب معلومات موثوقة، تصبح جميع السيناريوهات ممكنة ، بما في ذلك أسوأها.
مقال 29 آب/أغسطس 2020 تونس كوت ديفوار

سواء حدث ذلك على طريق الهجرة أو في منطقة نزاع مسلح، فإن اختفاء أحد أفراد الأسرة يؤدي حتما إلى اضطراب عميق داخلها. بين عشية وضحاها، تنقطع الأخبار عن الحبيب و تبدأ رحلة البحث والانتظار. دائمًا ما تبحث العائلات عن أية إشارة أو دلالة تتشبث بها لكي لا تفقد الأمل.

إن انقطاع الأخبار عن أحد أفراد الأسرة هو مصدر معاناة كبيرة ومصاعب لأولئك المقربين منه. بالإضافة إلى الضائقة العاطفية والنفسية الناجمة عن الفقدان، تواجه العائلات مصاعب قانونية وإدارية واقتصادية واجتماعية أيضا.

للعائلات الحق في معرفة مصير أحبائها المفقودين ومكان وجودهم. وإذا توفي الحبيب، فلابد أن تكون قادرة على أن تعلن الحداد بطريقة تحفظ كرامتها ووفقًا لتقاليدها.

في تونس، من خلال خدمة البحث عن المفقودين ، نساعد العائلات في محاولة الحصول على إجابات حول مصير أقاربهم.

 

هل تبحث عن من أفراد عائلتك؟ يمكنك الإتصال بنا:

اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتونس

شارع بحيرة كونستنس، عمارة أ، 1053 ضفاف البحيرة، تونس العاصمة،

عنوان البريد الإلكتروني

tun_tracing_services@icrc.org

الهاتف :202 603 58 00216