غزة: الحياة اليومية مع كوفيد-19

  • يقوم أحد المواطنين في مدينة غزة بشراء الخبز من داخل أحد المخابز، وتظهر الإجراءات الجديدة التى اتخذها المخبز للوقاية من انتشار جائحة الكورونا.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • طفل يتناول الخبز من داخل أحد المخابز، وتظهر الإجراءات الجديدة التى اتخذها المخبز للوقاية من انتشار جائحة الكورونا.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • مجموعة من المتطوعين يقومون بتعقيم مسجد الإسلام فى مدينة خانيونس ضمن حملات شبابية وفصائلية ومجتمعية لتعقيم المساجد تحسبا لانتشار جائحة الكورونا.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • يقوم الأطفال بشراء المنظفات المنزلية من بائع المنظفات المتنقل، ويقبل المواطنون داخل المخيمات على شراء الكلور كمادة للتعقيم تحسبا لانتشار جائحة كورونا.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • مشهد عام يظهر عملية البناء فى مستشفى الحجر الميدانى باصابتهم للوافدين إلى قطاع غزة.
    مدينة رفح تصوير عبد الرحمن زقوت
  • شاب فلسطينى يقوم برش السيارات والشوارع فى مدينة خانيونس بالمعقمات تجنبا لانتشار فيروس كورونا فى المدينة ويعمل الشاب بشكل فردى تطوعى لخدمة أهالى الحى.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • بائع الحمضيات فى أحد شوارع المدينة يقوم بترتيب بضاعته وقد ارتدى القفازات للوقاية من فيروس كورونا.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • بائع الفراولة فى احد شوارع المدينة يقوم بترتيب بضاعته وقد ارتدى القفازات والكمامة للوقاية من فيروس كورونا
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • عمال أحد محلات بيع الشاورما فى المدينة يتخذون وسائل الوقاية أثناء العمل.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • أحد المطاعم فى المدينة يقوم بوضع لافتة تحث الزبائن على عدم المصافحة والاكتفاء بالابتسامة بالاضافة لوضع مطهر يدين للحد من انتشار الفيروس
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • يقوم احد الباعة على البسطات فى المدينة بترتيب بسطته من السكاكر وقد اتخذ كل وسائل الحماية الممكنة من تعليف للسكاكر وارتداء القفازات والكمامة
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر مدرسة سكينة بنت الحسين للبنات فى مدينة دير البلح وسط قطاع غزة وقد اتخذت السلطات فى غزة هذه المدرسة مكاناً للحجر الصحى للعائدين من السفر.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر مدخل كنيسة "دير اللاتين" فى مدينة غزة وقد اغلقت ابوابها منعا لانتشار فيروس كورونا فى غزة.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر بوابة منتزه البلدية المركزى وسط مدينة غزة بعد اغلاقه بقرار من السلطات فى غزة لمنع انتشار فيروس كورونا
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر مدخل أحد النوادى الرياضية لكمال الأجسام فى مدينة غزة وقد أُغلق بقرار من السلطات لمنع تفشى فيروس كورونا فى غزة.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر كورنيش البحر فى غزة وقد بدى خاليا من رواده على غير العادة بعد دعوات للمكوث فى المنازل خوفا من انتشار فيروس كورونا.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • أحد المساجد المعروفة بجانب ميناء غزة مغلق تماماً بعد إعلان السلطات إغلاق كافة المساجد منعاً لانتشار فيروس كورونا.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • تقوم المعلمة " نداء أبو صبحة " 30 عام ويساعدها زوجها . بتسجيل الفيديوهات التعليمية الخاصة بطلابها ومن ثم إرسالها عبر تطبيق واتساب لمجموعة خاصة بأولياء الأمور، حيث تعمل فى رياض للاطفال . وقد بادرت المعملة بهذه الخطوة بعد إغلاق المؤسسات التعليمية بقرار من السلطات تحسبا لانتشار فيروس كورونا
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • أحد المزارعين داخل ارضه على حدود بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة يقوم بتعشيب ارضه الخاصة بالقمح ويظهر ارتداءه لوسائل الوقاية من الامراض تحسبا لانتشار فيروس كورونا
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • تقوم الفرق التطوعية برش المخيمات وتعفيمها بشكل تطوعى كخطوة احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • طقلة تقوم بقضاء وقت من المرح على أرجوحة داخل منزلهم فى مخيم خان يونس للاجئين بعد انتشار فيروس كورونا. يحاول الاباء خلق اى وسائل ترفيه داخل المنزل للاطفال لضمان بقائهم وعدم الخروج واللعب فى الشارع.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • صورة تظهر أحد الأسواق فى مدينة خانيونس وقد بدى خاليا بعد قرار السلطات بإغلاق الأسواق الشعبية تحسبا لانتشار فيروس كورونا
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • عامل في المصنع يقوم بتجربة البزة الواقية بعد الانتهاء من صنعها.
    مدينة غزة تصوير عبد الرحمن زقوت
  • قوالب حلوى للتوعية بوباء كورونا!. حيث ابتكر عاملون في مصنع "قصر الندى" للحلويات بخان يونس طريقةً خاصة للتوعية بوباء كورونا عبر تزيين واجهات قوالب الحلوى بنقش أشكال لأدوات وقائية باستخدام الكريمة المخفوقة والشوكولاتة الذائبة.. تنوعت ما بين كمامة الأنف والمحاليل الطبية المعقمة الطبي وقناع الوجه، علت أسطح قوالب الحلوى.. وأعلام الدول التي اجتاحها الوباء.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت
  • شاب متطوع يرتدي زي المهرج ويسير في أروقة مخيم اللاجئين ليمتع الأطفال القابعين في بيوتهم خوفاً من جائحة كورونا.
    مدينة خانيونس تصوير عبد الرحمن زقوت