لقاح كوفيد-19: كفالة عدم دخول الأشخاص المتضررين من النزاع المسلح في غياهب النسيان

لقاح كوفيد-19: كفالة عدم دخول الأشخاص المتضررين من النزاع المسلح في غياهب النسيان

جنيف (اللجنة الدولية) – مع إتاحة لقاحات كوفيد-19، تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن أملها في ضمان حصول الأشخاص المتضررين من النزاع والعنف على اللقاح على نحو منصف دون أن يُجبروا على البقاء في الصفوف الخلفية أو تطويهم غياهب النسيان.
بيان صحفي 02 كانون الأول/ديسمبر 2020

وبالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاع، ينطوي حصولهم على الخدمات الصحية الأساسية على تحديات، بل يعتبر ضربًا من ضروب المستحيل في كثير من الأحيان. وهؤلاء السكان معرضون بالقدر نفسه للإصابة بمرض كوفيد-19 وتجدر حمايتهم من هذا التهديد الصحي الخطير. وبالإضافة إلى ذلك، تشير تقديرات اللجنة الدولية إلى أن أكثر من 60 مليون شخص يعيشون في مناطق تخضع لسيطرة جماعات مسلحة غير حكومية ما يعرضهم للاستبعاد من الأطر الوطنية لتوزيع اللقاح.

 كما يجب إدراج المجتمعات المهمشة، بما في ذلك النازحون داخليًا والمهاجرون وملتمسو اللجوء والمحتجزون، في برامج التلقيح الوطنية والاعتراف بهم بوصفهم فئات تحتاج إلى الحماية الصحية التي سيوفرها اللقاح.

 وقال السيد "روبير مارديني"، المدير العام للجنة الدولية: "إن العاملين في مجال الرعاية الصحية أو أي شخص يعاني من ضعف في جهاز المناعة في المناطق المتضررة من النزاع المسلح يتحملون العبء المزدوج للنزاع وكوفيد-19 في المناطق التي يطويها النسيان والإهمال في كثير من الأحيان. ونعتقد أن السكان في هذه المناطق ينبغي لهم أن يتمتعوا بنفس الحقوق وإمكانية الحصول على اللقاح شأنهم شأن غيرهم".

 وفي مناطق النزاع، قد يؤدي ضعف القدرات الصحية بفعل تعطل الخدمات الصحية أو تدميرها، ونقص الطواقم الصحية، والهياكل الأساسية غير المستقرة، والحدود المتنازع عليها، إلى عرقلة توزيع اللقاح. ويقترن الوصول إلى الخطوط الأمامية والمناطق التي تخضع لسيطرة جماعات مسلحة غير حكومية بتعقيدات، مثل صعوبة تقديم الخدمات اللوجستية، والحاجة إلى الحصول على تصاريح للانتقال، وانخفاض توفر الكهرباء والتبريد. وقد تعرقل التدابير التقييدية والعقوبات إمكانية الوصول إلى هذه المناطق.

 وستتعاون اللجنة الدولية، مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، في دعم الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وهي تضطلع بدور قيادي في تنفيذ برامج التلقيح وتوزيع لقاح كوفيد-19، كل في بلده.

 وتقف اللجنة الدولية على أهبة الاستعداد لدعم برامج التلقيح الوطنية وتيسير حصول السكان في البلدان المتضررة من النزاع المسلح والعنف على لقاح كوفيد-19. وهي مستعدة أيضًا لاستخدام وضعها المتميز وعرض تقديم خدماتها بوصفها وسيطًا محايدًا من أجل كفالة أن يحصل على اللقاح الأشخاصُ الذين يعيشون في مناطق النزاع وفي مناطق لا تخضع لسيطرة حكومية وفي أماكن الاحتجاز. فاستبعاد هؤلاء الأشخاص من الحصول على لقاح كوفيد-19 يشكل خطرًا واضحًا إذ لن يبقى أحد في مأمن حتى يأمن الجميع.

 وتطلب اللجنة الدولية ما يلي:

  • أن تكفل الدول إدراج السكان في حالات الطوارئ الإنسانية ضمن أطر التلقيح الوطنية.
  • أن تتيح أطراف النزاع إمكانية حصول السكان الخاضعين لسيطرتها على اللقاح وأن تيسر عمل المنظمات الإنسانية والطواقم الصحية المسؤولة عن عمليات التلقيح، وفقًا لالتزاماتها القانونية، بموجب أطر منها القانون الدولي الإنساني.
  • أن تدعم الدولُ الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر التي تضطلع بدور أساسي في التلقيح ضد كوفيد-19.
  • أن تلتزم الدول بعمليات التحصين الروتينية والخدمات الصحية الأساسية تعززها. فقد عُلقت حملات التلقيح ضد الحصبة وشلل الأطفال في عشرات البلدان، ويتعرض ما لا يقل عن 80 مليون طفل دون سن الواحدة لخطر الإصابة بأمراض تتسبب في وفيات كبيرة مثل الحصبة والدفتيريا وشلل الأطفال. وعلى الرغم من أن لقاح كوفيد-19 يتسم بأهمية ملحة، فهناك حاجة ماسة إلى اللقاحات الأخرى ويجب توفيرها.

وينبغي أن توجه الدعوة إلى أعضاء المجتمعات المحلية ومتطوعي جمعيات الصليب الأحمر/الهلال الأحمر والقيادات المجتمعية للمساعدة في تصميم خطط تعبئة اللقاح وتنفيذها. وتكتسي الاستعانة بالمجتمعات المحلية وتزويدها بمعلومات دقيقة أهميةً بالغة لنجاح برامج التلقيح ضد كوفيد-19 وسلامة الطواقم الصحية.

وأضاف السيد "مارديني" قائلًا: "تقف اللجنة الدولية على أهبة الاستعداد، بالتعاون مع الشركاء في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، للمشاركة في توزيع لقاح كوفيد-19، ولا سيما في المناطق المتضررة من النزاع والمناطق الواقعة في آخر نقطة يمكن الوصول إليها على طول الخطوط الأمامية، وكذلك في أماكن الاحتجاز. وسنمنح الأولوية أيضًا لعمليات التلقيح الروتينية وسنعمل على توفير معلومات موثوقة عن اللقاحات".

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

السيد Jason Straziuso، اللجنة الدولية، جنيف، البريد الإلكتروني: jstraziuso@icrc.org، الهاتف: 0044799493512

السيد Ewan Watson، اللجنة الدولية، جنيف، البريد الإلكتروني: ewatson@icrc.org، الهاتف: 0044792446470

 

لمشاهدة وتنزيل آخر أخبار اللجنة الدولية المصورة بالفيديو بالنوعية الصالحة للبث:

www.icrcvideonewsroom.org


للاطلاع على ما تفعله اللجنة الدولية لوضع حد للاعتداءات على المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية:


الرعاية الصحية في خطر


تابعوا أخبار اللجنة الدولية على صفحة فيسبوك وصفحة تويتر