حادث القصف في أفغانستان: اللجنة الدولية ترحب بكل التحقيقات غير المتحيزة

07 تشرين الأول/أكتوبر 2015

جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – قالت اللجنة الدولية إنها ترحب بكل التحقيقات غير المتحيزة التي من شأنها أن تساعد في كشف الحقائق المرتبطة بالقصف الذي تعرض له مستشفىً تديره المنظمة الخيرية أطباء بلا حدود في قندوز بأفغانستان وفي محاولة ضمان أن هذه المآسي لن تتكرر.

إن اللجنة الدولية تلبي نداء أطباء بلا حدود من أجل تفعيل اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في المسائل الإنسانية، وهي هيئة منشأة بموجب برتوكول من البروتوكولات الإضافية لاتفاقيات جنيف، لكنها لم تفعّل بعد.

ولقد قالت السيدة هيلين دورهام، مديرة دائرة القانون الدولي والسياسات الإنسانية لدى اللجنة الدولية، في هذا الشأن: "لقد كنا دائما نؤيد اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في المسائل الإنسانية. وإذا كانت تستطيع أن تساعد في توضيح الحقائق المحيطة بهذا الحادث المأساوي الذي تسبب في مقتل موظفين طبيين ومرضى في مرفقٍ للرعاية الصحية، هم في الأصل ينبغي أن يكونوا محميين بموجب قوانين النزاعات المسلحة، فسيكون ذلك تطورا إيجابيا."

وأضافت السيدة دورهام بأن تحقيقات هذه اللجنة يمكن أن تكون مكمّلة للتحقيقات التي تجريها الولايات المتحدة وحلف الناتو وربما أفغانستان.

 

لمزيد من المعلومات:

Francis Markus ، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: +41227302328 أو +41792446424

*Video: Reuters