موارد جديدة: الجماعات المسلحة ومديرو المستشفيات وسائقو مركبات الإسعاف لهم دور كبير في حماية الرعاية الصحية

01 كانون الأول/ديسمبر 2015
موارد جديدة: الجماعات المسلحة ومديرو المستشفيات وسائقو مركبات الإسعاف لهم دور كبير في حماية الرعاية الصحية
CC BY-NC-ND / ICRC / Laetitia Courtois

هناك ثلاثة إصدارات جديدة في موضوع الرعاية الصحية في خطر تجمع بين الخطوات المهمة التي يمكن أن تتخذها الجماعات المسلحة غير الدول والحكومات ومديرو المستشفيات وسائقو مركبات الإسعاف بغية تحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية وجعل تقديمها أكثر أمانا.

في كثير من الأحيان، لا ينظر إلى الجماعات المسلحة إلا كجهات مرتكبة لأعمال العنف. وهناك منشور بعنوان ضمان تقديم الرعاية الصحية: الممارسات العملياتية والقانون الدولي الإنساني ذو الصلة بشأن الجماعات المسلحة على هذه الجماعات بوصفها جهات رئيسية في حماية الرعاية الصحية: ليس لأنها جهات مقاتلة ملزمة بموجب القانون الإنساني فحسب، ولكن أيضا كجهات تستفيد من خدمات الرعاية الصحية وتقدمها. ويستند هذا المنشور إلى المشاورات التي أجرتها اللجنة الدولية طيلة عامين مع أكثر من 30 جماعة مسلحة في جميع أنحاء العالم وافقت على مناقشة التحديات التي واجهتها والحلول لجعل الحصول على الرعاية الصحية أكثر أمانا. ويحتوي هذا المنشور على إعلان نموذجي أحادي الجانب يمكن للجماعات المسلحة استخدامه للتعبير عن التزامها بالحفاظ على الرعاية الصحية.

ويمكن للعنف أن يعطل خدمات الرعاية الصحية في الوقت الذي تكون فيه الحاجة إليها أكثر إلحاحا. ويمكن لهجوم واحد أن يؤدي إلى آثار جسيمة مدمرة. وهناك دليل لضمان التأهب وأمن مرافق الرعاية الصحية في النزاعات المسلحة وحالات الطوارئ الأخرى يعتبر دليلا عمليا للحكومات ومديري المستشفيات يساعدهم على الاستعداد لمواجهة وإدارة الحالات التي تكون فيها رعاية الجرحى والمرضى عرضة للخطر. وإن مرافق الرعاية الصحية نظم المعقدة تتداخل فيها العوامل البشرية والبنيوية والميدانية. وينبغي النظر في هذه العوامل الثلاثة معا عند وضع استراتيجيات وتنفيذ تدابير لحماية المرافق الطبية.

وقد نشر الصليب الأحمر النرويجي تقريرا بعنوان الممارسات الفضلى لخدمات الإسعاف في حالات الخطر. وقد جاء نتيجة حلقتي عمل حول الرعاية الصحية في خطر نظمهما الصليب الأحمر النرويجي مع جمعيتي الصليب الأحمر الكولومبي واللبناني في عام 2014. وشاركت 12 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر استندت إلى تجاربها في تشغيل خدمات الإسعاف والخدمات السابقة لدخول المستشفى في سياقات معقدة لكي تقترح حلولا عملية لسائقي مركبات الإسعاف وغيرهم من مقدمي الإسعافات الأولية.

ويمكن تحميل المطبوعين الأولين مجانا عبر م وقعالرعاية الصحية وتحميل تقرير الصليب الأحمر النرويجي باللغتين الإنجليزية والإسبانية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اشترك في نشرتنا الإلكترونية