جمهورية أفريقيا الوسطى: اللجنة الدولية تدين مقتل أحد موظفيها

05 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

بانغي/ جنيف: تُعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن صدمتها وحزنها حيال مقتل أحد موظفيها في جمهورية أفريقيا الوسطى. وقُتل "الطيب يوسف" الذي يعمل سائقًا لدى بعثة اللجنة الدولية، يوم السبت بينما كان مسافرًا ضمن قافلة لإيصال مساعدات ضرورية إلى ضحايا النزاع المسلح في البلاد.

ولقي "يوسف" مصرعه إثر إطلاق مهاجمين مجهولين النار في ما بدا أنها عملية سطو على قافلة تابعة للّجنة الدولية مكوّنة من شاحنة ومركبة دفع رباعي. ووقع الهجوم في منطقة تقع شرق "كاغا باندورو" في وسط شمال البلاد. وكانت المركبة التي يستقلها "يوسف" تميُّزها شارة الصليب الأحمر بوضوح.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في بانغي السيد "جان فرانسوا سانغسو": "نشعر بالصدمة والفزع إزاء مقتل زميلنا "يوسف"، وهي حادثة تعكس مجددًا قدرًا صارخًا من الاستهانة بأرواح البشر". وتابع قائلًا: "وما يضاعف المأساة ويقطع بعدم مقبولية هذا الفعل، أن الهجوم وقع بينما كان "يوسف" يوصل مساعدات إلى ضحايا النزاع في جمهورية أفريقيا الوسطى".

وكان "يوسف" انضم إلى فريق اللجنة الدولية في شباط/فبراير عام 2013. وهو متزوج وخلّف وراءه سبعة من الأبناء.

وقد احتدم العنف في أرجاء البلاد خلال العام الماضي واكتوى بناره السكان المدنيون. وتهيب اللجنة الدولية بجميع الأطراف ذات الصلة بالنزاع تجنب استهداف المدنيين وحمايتهم وضمان تمكين العاملين في المجال الإنساني من الاضطلاع بمهامهم. وقد شاركت اللجنة الدولية هذا العام في حملة توعية عامة لتذكير الجميع بأن موظفيها عاملون في المجال الإنساني ليس لهم هدف سوى السعي إلى تحسين حياة ضحايا الحرب. واليوم نكرر رسالة هذه الحملة: نحن #لسنا_هدفًا.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

بالسيدةSylvie Pellet، اللجنة الدولية، بانغي، الهاتف:8881  66 72 / 3007 64  75 236 +     

السيد Matt Clancy، موظف قسم الإعلام المناوب باللجنة الدولية، الهاتف: 1554 574 79  41+