تشاد: حلقة عمل حول "الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني – تقارب ومبادئ إنسانية"

26 تشرين الثاني/نوفمبر 2015

نجامينا (اللجنة الدولية) – تنظم اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) اليوم الموافق 26 تشرين الثاني/نوفمبر حلقة عمل في نجامينا بعنوان " الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني - تقارب ومبادئ إنسانية"، يشارك فيها تسعة وعشرون ممثلاً عن الأوساط الدينية، من بينهم مدير الشؤون الدينية والتقليدية بوزارة إدارة الأراضي، والأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بتشاد.

ونظراً لتأثير الأوساط الدينية على تعزيز الاحترام الواجب للقيم الإنسانية ولحماية المدنيين، لا سيما النساء والأطفال، في زمن الحرب، تقيم بعثة اللجنة الدولية في تشاد منذ عامين حواراً منتظماً مع ممثلي الأوساط الدينية، بهدف تعزيز التفاهم المتبادل.

وقد أفادت رئيسة بعثة اللجنة الدولية في تشاد، السيدة ريتشل بيرنهارد، أثناء افتتاح حلقة العمل بأن "اللجنة الدولية تكثف الحوار مع الأوساط الدينية من أجل تحسين التفاهم المتبادل، وتوفير المزيد من الحماية لضحايا النزاعات المسلحة، ومنع المعاناة."، وأشارت أيضاً إلى أن "الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني يتفقان على قدسية الحياة والكرامة الإنسانية".

وتقيم اللجنة الدولية، من خلال الفعاليات المختلفة التي تنظمها في عدة مناطق بالعالم الإسلامي، حواراً موضوعياً مع علماء مسلمين وجماعات إسلامية حول أوجه التشابه والاختلاف بين القانون الدولي الإنساني وما يعادله في الفقه الإسلامي، فضلاً عن قضايا إنسانية محددة. ويجتمع في إطار المنظور نفسه نحو ثلاثين أستاذاً من أساتذة الجامعات العربية والإسلامية بالعالم العربي ومفكراً مسلماً من أفريقيا يومي 25 و26 تشرين الثاني/نوفمبر في نيامي للمشاركة في ندوة حول الإسلام والعمل الإنساني وحماية ضحايا النزاعات المسلحة، في إطار مبادرة أطلقتها اللجنة الدولية والجامعة الإسلامية بالنيجر.

لمزيد من المعلومات:
السيد Emmanuel Kagimbura، اللجنة الدولية، نجامينا، الهاتف: +235 66 20 10 05
السيدة Aurélie Lachant، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: +41 79 217 32 17