جمهورية الكونغو الديمقراطية: اختطاف ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في شمال كيفو

04 آيار/مايو 2016

كينشاسا – اختُطف ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر صباح الثلاثاء الماضي في مقاطعة شمال كيفو بجمهورية الكونغو الديمقراطية. وكان الموظفون المختطفون ضمن قافلة المساعدات التي قصدت بلدة "كياغالا"، حيث كانوا سيوزعون مواد غذائية ومستلزمات منزلية أساسية على نحو 8،000 شخص متضرر من النزاع.

تقول السيدة "أليساندرا مينيغون"، رئيسة بعثة اللجنة الدولية في جمهورية الكونغو الديمقراطية: "نستنكر بشدة واقعة الاختطاف هذه ونحن نبذل قصارى جهدنا لإعادة زملائنا إلى أُسرهم في القريب العاجل. ونناشد المسؤولين عن هذه الواقعة إطلاق سراح زملائنا فورًا وتيسير إعادتهم سالمين من أي أذى". وتابعت قائلة: "نعكف على تقديم المساعدات الإنسانية لضحايا النزاع المسلح هنا طوال 38 عامًا. ومثل هذه الحوادث تهدد سلامة موظفي المساعدات الإنسانية، وتتسبب في حرمان الناس من المساعدات التي يكونون بأمسّ الحاجة لها، ما يخلف آثارًا سلبية بعيدة المدى على المجتمعات المحلية التي تجرّعت بالفعل صنوفًا شتى من المعاناة".

يُذكر أن عملية توزيع المساعدات جرى التخطيط لها منذ أكثر من شهر، وكانت موجهة للعائلات في "إيكوبو" التي فرّت من منازلها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بسبب القتال الدائر، ولم تحصل على أي مساعدات منذ ذلك الحين. وكان من المفترض أن تساعد تلك المساعدات كذلك العائلات التي عادت إلى قراها بعد نزوحها عدة مرات على مدار الأشهر القليلة الماضية. فبعد أن قُطعت الطرق المؤدية إلى حقولهم، لم يعد بمقدور هؤلاء السكان تأمين احتياجاتهم الأساسية وباتوا يعيشون في أوضاع صعبة للغاية.

ولقد علقت اللجنة الدولية جميع تحركاتها الميدانية في شمال كيفو في الوقت الحاضر.

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

السيدة/ Elisabeth Cloutier، بعثة اللجنة الدولية في غوما، الهاتف: 86 77 700 81 00243

السيد/ Patrick Megevand، بعثة اللجنة الدولية في كينشاسا، الهاتف: 36 85 700 81 00243

السيدة/ Claire-Aude Kaplun، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 6405 244 79 0041

اشترك في نشرتنا الإلكترونية