أفغانستان: مستشفيات قندوز بحاجة ماسة للإمدادات الطبية والموظفين

02 تشرين الأول/أكتوبر 2015

أفغانستان: مستشفيات قندوز بحاجة ماسة للإمدادات الطبية والموظفين

جنيف/كابول (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) - مع تواصل القتال في مدينة قندوز، يزداد قلق اللجنة الدولية للصليب الأحمر على سلامة المدنيين في المدينة ومن نقص الإمدادات الطبية والموظفين.
وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في أفغانستان، السيد "جان نيكولا مارتي" :"إن أولوية اللجنة الدولية في الوقت الراهن هي ضمان سلامة المدنيين وتزويد المستشفيات بالمواد الطبية الضرورية".

وقال الدكتور "بيتر سميث ايوا"، الذي يعمل في المدينة حالياً:"تعاني المستشفيات من نقص حاد في عدد الموظفين. ولا يستطيع الموظفون الطبيون المقيمون في المدينة الوصول إلى المستشفيات بسبب استمرار القتال".

ولدى اللجنة الدولية إمدادات طبية للطوارئ جاهزة لتُنقل من كابول ما إن تحسن الوضع الأمني في مطار قندوز.

ويتدهور الوضع الإنساني في أفغانستان بسبب تنامي حوادث العنف في جميع أنحاء البلد، وزيادة عدد الإصابات بين المدنيين والانتهاكات المتكررة للقانون الدولي الإنساني.

وقال السيد "جان نيكولا مارتي" : "ندعو جميع أطراف النزاع إلى ضمان سلامة السكان المدنيين وتسهيل عمل الساعين إلى تثقديم الدعم الإنساني للناس".

يُرجى من الراغبين في الحصول على المزيد من المعلومات الاتصال:

بالسيد Nicolas Elias Metri، اللجنة الدولية، كابول، الهاتف: 93729140510++ ؛
أو السيدة Neha Thakkar، مقر اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 41227303160++ أو 41795740636++