اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقابل وتسجّل 52 قاصرا في المملكة العربية السعودية

08 حزيران/يونيو 2016

الكويت (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتاريخ 3 يونيو 2016 طلبا من وزارة الخارجية السعودية والتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لتأدية دورها التقليدي كوسيط محايد والمساعدة في إعادة 52 قاصرا تتراوح أعمارهم ما بين 8 و 17 سنة إلى عائلاتهم في اليمن.

وعليه، غادر فريق مؤلف من ثلاثة مندوبين من طرف اللجنة الدولية (منسق قسم الحماية، ومندوب شؤون الاحتجاز، وطبيب)  بتاريخ 5 يونيو 2016 متجها إلى الرياض للقاء هؤلاء الأطفال في مطار شرورة في اليوم التالي.

وفي هذا الصدد، صرّح السيد رالف وهبه، منسق قسم الحماية لدى بعثة اللجنة الدولية في الكويت قائلا: "أجرى فريقنا مقابلات مع 52 طفلا كل على حدة وعلى انفراد وسجّلهم في إطار مهمته الإنسانية البحتة".

ورغم أن اللجنة الدولية يمكنها بصفتها وسيطا محايدا أن تشرف على إطلاق سراح الأشخاص المحرومين من حريتهم أو نقلهم أو إعادتهم إلى أوطانهم أثناء النزاعات المسلحة، إلا أنها لا تشارك في أية مفاوضات بشأن عملية إطلاق السراح ذاتها.

هذا وتبقى البعثة الإقليمية للجنة الدولية في الكويت على استعداد لمواصلة أداء دورها كوسيط محايد وفقا لأساليب العمل المعمول بها لديها إزاء عمليات مستقبلية مماثلة بالاتفاق مع جميع الأطراف.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

صالحة بنزغيبة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الكويت ، هاتف: 99071094 00965