المؤتمر الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر

06 كانون الأول/ديسمبر 2015

إن المؤتمر الدولي محفل فريد يجمع أكبر شبكة إنسانية في العالم وجميع حكوماته تقريبًا. وهو يعد حدثًا كبيرًا في مجال العمل الإنساني وأول منتدى عالمي يهدف إلى تعزيز النقاش حول القضايا الإنسانية بين الحكومات وصانعي السياسات ومكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وتقطع الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف والشركاء في العمل الإنساني خلال المؤتمر على نفسها التزامات مشتركة مع الحركة الدولية لتعزيز العمل الإنساني. وقد ساهمت القرارات السابقة بشكل جوهري في تعزيز القانون الدولي الإنساني وتنفيذه، وتعزيز الأطر القانونية لمواجهة الكوارث، وكفالة وجود بيئة مواتية للعمل التطوعي.

ويضطلع المؤتمر بدور مهم في تعزيز الدور المساعد الذي تقوم به الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لدى السلطات العامة في المجال الإنساني في بلدانها.

وأعضاء المؤتمر هم جميع الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف ومكونات الحركة الدولية، وهي اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي و189 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وتشارك فيه أيضًا مجموعة من الأطراف الفاعلة في المجالين الإنساني والإنمائي وذلك بصفة مراقب، ومن بينها منظمات إقليمية ودولية والأمم المتحدة والعديد من وكالاتها المتخصصة ومنظمات غير حكومية ومؤسسات أكاديمية وغيرها.

وبالإضافة إلى القرارات الرسمية التي تصدر في المؤتمر، يقطع المشاركون على أنفسهم التزامات على هيئة تعهدات. ومن الممكن أن تكون التعهدات فردية أو مشتركة فيما بين العديد من المشاركين وهي تكتسي بأهمية بالغة باعتبارها أداة تترجم نتائج المؤتمر إلى أفعال على المستوى القطري.

اشترك في نشرتنا الإلكترونية