الهلال الأحمر العربي السوري ينهي عملية إخلاء 86 شخصاً منهم 29 مريضاً بأمسّ الحاجة للرعاية الطبيّة الطارئة من منطقة الغوطة الشرقية

29 كانون الأول/ديسمبر 2017

 شملت الحالات التي تمّ نقلها خلال عملية استغرقت ثلاثة أيام، (17 طفلاً، 6 نساء و6 رجال) يعانون جميعهم من حالات صحيّة مختلفة مهددة لحياتهم وتتطلب علاجاً ورعاية صحيّة معززة في المشفى، بالإضافة لـ56 شخصاً من مرافقيهم (17 طفلاً، 31 امرأة، 8 رجال).

حول أهمية العملية قال المهندس خالد حبوباتي رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري: "لقد قمنا بالتخطيط للعملية وكنا بانتظار توفير الدخول الآمن لنا، واليوم تمكّن متطوعو الهلال الأحمر العربي السوري من نقل الأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنّة تهدد حياتهم وإصابات بليغة من أجل الحصول على المساعدة الطبيّة، وهنا نرغب بتوجيه الشكر لكل من شارك بإنجاز العملية خاصةً شركائنا من جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر".

وبدوره شدد رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر فرانشيسكو روكا على الحاجة لزيادة وصول متطوعي الهلال الأحمر العربي السوري للأشخاص المحتاجين في جميع أنحاء سورية بشكل آمن ومنتظم، وتسهيل نقل الأشخاص الذين يعانون حالات صحيّة خطيرة إلى المشافي لتلقي العناية الطبيّة، وأضاف قائلاً: "أتمنى أن يتبع هذه العملية المزيد والمزيد من إيصال المواد الإغاثية والمساعدات الطبيّة للأشخاص المحتاجين، وهنا أرغب بتقديم الشكر لجميع الأشخاص المشاركين في عملية الإخلاء التي تُعتبر بارقة أمل صريحة للأشخاص المحتاجين في الغوطة الشرقية وبكافة المناطق صعبة الوصول"، يذكر أن روكا خلال زيارته لسورية بأواخر شهر كانون الأول التقى مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة السورية.

من جهتها ماريان غاسر، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية، قالت: "إنّ عملية الإخلاء هذه تُعتبر خطوة إيجابية على طريق إنهاء المعاناة الكبيرة لبعض الأشخاص في الغوطة الشرقية وخاصةً الأطفال الذين يعانون ضيقاً في سبل الوصول للرعاية الطبيّة المنقذة للحياة، ولكن هناك الكثير يتوجب القيام به، وينبغي أنّ تكون الأولوية لاحتياجات المدنيين سواء كانوا في الغوطة الشرقية أو في أيّ مكان آخر بسورية، ويجب السماح بوصول المساعدات بشكل دوري ودون شروط".

وتعمل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر معاً في سورية لدعم منظمة الهلال الأحمر العربي السوري التي تُعتبر المزوّد الأكبر للخدمات الإنسانية بسورية حيث تضم أكثر من 7,800 متطوع يعملون على الأرض ويقدمون خدمات إنسانية وفق تفويض عمل المنظمة، لأكثر من 5 ملايين شخص شهرياً.

للاتصال بنا:
دمشق:
الأنسة: رهف عبود. منظمة الهلال الأحمر العربي السوري. rahaf.aboud@sarc-sy.org
السيدة: بيفي هاريتا. الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر.   848 005 958 963+
paivi.hurttia@ifrc.org

جنيف:
لإجراء لقاء مع رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر يرجى الاتصال بالسيد توماسو ديلا لونغا
‏  3114 241 340 39+ 
tommaso.dellalonga@cri.it

السيد ماثيو كوشران. الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر 8039 251 79 41+  matthew.cochrane@ifrc.org