الهلال الأحمر التركي والهلال الأحمر العربي السوري يقدمان المساعدات الغذائية بدعم من اللجنة الدولية

21 نيسان/أبريل 2015

جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – تسنى اليوم تقديم المساعدات الإنسانية بنجاح في الشمال الشرقي من سورية بفضل عملية مشتركة نظمها كل من الهلال الأحمر التركي والهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية. وقد تم جلب 2000 من الطرود الغذائية لتوزيعها في سورية على النازحين والمدنيين في محافظة الحسكة. ونقلت هذه الطرود الغذائية على متن شاحنتين وسُلّمت في المنطقة الحدودية بين مدينة نصيبين التركية ومدينة القامشلي السورية. وقبل دخول سورية نقلت هذه الطرود من شاحنتي الهلال الأحمر التركي إلى شاحنات وفرها الهلال الأحمر العربي السوري.

ويعد المعبر الحدودي بين نصيبين والقامشلي الطريق الوحيد حاليا للوصول إلى المدنيين الذين يعيشون في الحسكة. وأصبحت الطرقات الاعتيادية من مناطق الوسط والجنوب إلى الشمال الشرقي محفوفة بالمخاطر بسبب الوضع الأمني العصيب في سورية. فلم يعد الناس يحصلون على الإمدادات الإغاثية بانتظام رغم أن الحاجة إليها تزداد إلحاحا في ظل هذا الوضع.

وقال مدير عمليات اللجنة الدولية لأوروبا وآسيا الوسطى السيد "لوران كوربا" في هذا الصدد: "هذا أسلوب جديد لتنسيق الجهود مع شريكينا من الهلال الأحمر من أجل مساعدة المدنيين في الحسكة. وقد نجح هذا الأسلوب. وإننا نعرب عن امتناننا للهلال الأحمر التركي والهلال الأحمر العربي السوري على انضمامهما للجنة الدولية في هذه العملية الإنسانية المهمة. ونرجو حقا أن يتواصل حوارنا وتعاوننا في المجال الإنساني مع شركائنا وأن تستطيع اللجنة الدولية تلبية قدر أكبر من احتياجات السوريين المتزايدة."

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيدة Zara Amatuni، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 0041227302502 أو 0041795369248