مالي - النيجر: وضع حدّ لدوامة العنف المقلقة في المنطقة الحدودية

04 آيار/مايو 2018
مالي - النيجر: وضع حدّ لدوامة العنف المقلقة في المنطقة الحدودية
موظفة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر تعالج إحدى المرضى في منطقة تليباري CC-BY-NC-ND / ICRC

باماكو/ نيامي/ داكار (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – شهدت الأيام الأخيرة اشتداد حدة أعمال العنف بين المجتمعات المحلية في منطقة "ميناكا" في مالي، قرب الحدود مع النيجر، فأسفرت عن وقوع عشرات الضحايا من السكان. وتناشد اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) جميع الأطراف المعنية في منطقة "ميناكا" بذل قصارى جهودها لتجنب استهداف المجتمعات المقيمة فيها.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في مالي، السيد "جان- نيكولا مارتي": "نطلب من جميع الأطراف المعنية في المنطقة ضبط النفس واتخاذ ما يلزم من تدابير لعدم صبّ الزيت على النار؛ فالوضع على شفير الانفجار".

وليست أعمال العنف بين المجتمعات المحلية نادرة في المنطقة، لا سيما في هذه الفترة من العام، بفعل تقلبات المناخ التي تُصعّب تأمين المياه والمراعي. لكن ما هو غير معتاد هذا العام، هو اتساع نطاق أعمال العنف هذه وارتفاع عدد القتلى والجرحى والسكان الذي فروا من المنطقة.

ويشير رئيس بعثة اللجنة الدولية في النيجر، السيد "لوكاس بتريديس" إلى أن "الشهادات الواردة من المنطقة تفيد بأن العشرات من الجثث لم تُدفن بعد. ونحن نناشد السلطات المحلية والمجتمع الدولي التحرك لإيجاد حلول مع الأطراف المعنية لوضع حدّ لأعمال العنف".

وتنكبّ اللجنة الدولية على الاستجابة للاحتياجات العاجلة، وتُعدّ مساعدة فورية في النيجر لمركز "إيناتس" الصحي المتكامل وتواصل جهودها لمواكبة الوحدات الصحية في "بانيبانغو" و"بانكيلاري"، من أجل تحسين حصول السكان، من مقيمين ونازحين ولاجئين، على الرعاية الصحية. وسيستفيد حوالي 20000 أسرة (120000 شخص) من هذه المساعدة التي تشمل هبات منتظمة من الأدوية الأساسية والمعدات الطبية الأساسية والمواد الاستهلاكية الطبية، إضافة إلى دفع نفقات إخلاء الجرحى المصابين بالأسلحة وعلاج حالات الطوارئ. وقدّمت اللجنة الدولية في مالي في مستهل هذا العام مساعدات عاجلة شملت مواد غذائية ومستلزمات أساسية لأكثر من 10000 شخص في منطقة "ميناكا ". وستُعدّل اللجنة الدولية هذه المساعدات للاستجابة لأية احتياجات جديدة.

ويضيف السيد "بتريديس" قائلاً: "إن الجهود التي نبذلها لتقديم المساعدات تندرج أيضاً في إطار دينامية دعم قدرة السكان من المزارعين والرعاة على الصمود عبر تيسير حصولهم على المواد الغذائية من الحبوب وعلى علف المواشي".

 

ملاحظات للمحررين:

 

  • على الرغم من صعوبة الوصول إلى هذه المناطق، تعتزم اللجنة الدولية تكثيف أنشطتها فيها. وقد شرعت اللجنة الدولية بعملية عاجلة لترميم بئر من أجل تزويد النازحين والمقيمين في بلدة "ايناتس" بمياه الشرب. وسيستفيد حوالي 12600 أسرة (75600 شخص) من هذه العملية التي ستتيح توفير 40000 لتر من الماء يومياً. وفي "بانيبانغو"، سمحت عملية مماثلة بتحسين حصول أكثر من 2000 شخص، من مقيمين ونازحين ولاجئين، على المياه بفضل ترميم بئرين في القرية. ومن جهة أخرى، عيّنت اللجنة الدولية ست بلدات جديدة ستقام فيها بنوك لعلف المواشي وتسع بلدات ستقام فيها بنوك للحبوب. وستُضاف هذه البلدات إلى عشر بلدات أخرى تتلقى هذا النوع من الدعم.

 

  • وفي مالي، قدمت اللجنة الدولية في مستهل هذا العام مساعدات عاجلة شملت مواد غذائية ومستلزمات أساسية لـ 1685 أسرة (أكثر من 10000 شخص) في مناطق "ميناكا" و"اندرامبوكان" و"تيدرمان". ولتعزيز قدرة سكان "ميناكا" على الصمود، قدّمت لهم اللجنة الدولية الدعم بفضل برامج في مجالات الزراعة وتربية المواشي وإعادة تأهيل مشاريع جماعية الطابع (بساتين الخضار، تطعيم المواشي، توزيع العلف وبناء آبار للمراعي).   

 

 

لمزيد من المعلومات:

السيد Emmanuel Kagimbura، اللجنة الدولية، مالي، ekagimbura@icrc.org

الهاتف: 75 223 99 55 68+ 

السيد Mahamadou Hama Daouda، اللجنة الدولية، النيجر، mhamadaouda@icrc.org

الهاتف:  95 991 227 921+ 

السيد Jean-Yves Clémenzo، اللجنة الدولية، داكار، jclemenzo@icrc.org 

الهاتف: 29 86 221 78 639+ 

يمكنكم زیارة موقعنا على شبكة الإنترنت: www.icrc.org

أو متابعة اللجنة الدولية عبر:

https://www.facebook.com/ICRC

  https://twitter.com/icrc_ar

 

لمشاهدة وتنزيل آخر أخبار اللجنة الدولية المصورة بالفيديو بالنوعية الصالحة للبث، يُرجى زيارة موقع الأخبار بالفيديو:

www.icrcvideonewsroom.org