الكويت: اللجنة الدولية تعقد المؤتمر السنوي الثاني حول الطب الشرعي

28 آذار/مارس 2018

ينظم المكتب الإقليمي للصليب الأحمر بدولة الكويت، بالاشتراك مع قسم الأمراض السريرية بكلية الطب جامعة الكويت، اجتماعاً لخبراء وأساتذة الطب الشرعي من ١٤ دولة عربية، وذلك لتدشين وتأسيس الشبكة الطبية الشرعية لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويشارك في هذا الاجتماع الذي يعقد بقاعة بوبيان بفندق الراديسون بلو خلال يومي الأحد والاثنين الموافقين ٢٥ و٢٦ مارس ٢٠١٨ العديد من الخبراء الدوليين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمشاركين بأعمال فرق اللجنة الدولية بكل من سوريا والعراق ولبنان وليبيا، وكذلك بمشاركة الدكتور/ ديوارت فييرا رئيس الاكاديمية الدولية للطب الشرعي وعميد كلية الطب بجامعة كويمبرا بالبرتغال، والدكتور/ جون كلارك أستاذ الطب الشرعي بجامعة جلاسجو بالمملكة المتحدة واستشاري الطب الشرعي بمحكمة العدل الدولية.

وسوف يعقد علي هامش هذا الاجتماع ندوة خلال يوم الاثنين ٢٦ مارس تحت عنوان "الجانب الإنساني للعمل الطبي الشرعي بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، يحاضر فيها العديد من هؤلاء المحاضرين الدوليين بالإضافة إلي كل من الدكتور/ محمد الفوال، أستاذ الطب الشرعي بجامعة الكويت، والدكتورة دينا شكري، رئيس قسم الطب الشرعي بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتورة/ نوره العمير، مساعد مدير إدارة الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية بدولة الكويت. ويتم تنظيم ذلك الاجتماع باشراف السيد/ أودو كرنزر، المدير الإقليمي للطب الشرعي بمكتب الصليب الأحمر بالكويت، والدكتور/ محمد الفوال، أستاذ الطب الشرعي بكلية الطب جامعة الكويت.

و قال رالف وهبه، نائب رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر" تشهد المنطقة اليوم العديد من النزاعات التي تترك الآلاف من الضحايا في العديد من الدول التي تشهد نزاعات عسكرية مأساوية، مثل سورية والعراق واليمن وفي هذا المشهد تظهر أهمية عمل الطب الشرعي الإنساني لمعالجة العواقب الإنسانية لهذه النزاعات".

 بموجب القانون الدولي الإنساني، يجب التعامل مع الرفات البشرية للأشخاص الذين قتلوا خلال النزاعات باحترام وادارتها بالشكل السليم. ولكن غالباً ما يكون من غير الممكن في حالات النزاع استعادة الرفات البشرية فوراً أو إدارتها بالشكل السليم، وبالتالي ينتج عن ذلك على سبيل المثال فقدان هوية أو مكان دفن الرفات مما يطيل من أمد المعاناة الإنسانية للمفقودين و لعائلاتهم. وفي مثل هذه الظروف، فإن اللجنة الدولية تسعى للمساعدة في مجال توضيح مصير أفراد أسرالمفقودين و مساعدتهم حيث الإمكان، من خلال أنشطتها الإنسانية المختلفة و حوارها الثنائي والسري مع الأطراف المعنية.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر منظمة محايدة ومستقلة وغير متحيزة، لها مهمة إنسانية بحتة تتمثل في حماية حياة وكرامة ضحايا النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى وتقديم المساعدة لهم. وتسعى اللجنة الدولية جاهدة أيضا إلى نشر أحكام القانون الدولي الإنساني والمبادئ الإنسانية العالمية وتعزيزها.

 

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ:

رالف وهبه، اللجنة الدولية في الكويت، هاتف رقم 96597259097+