لبنان: تضامن عابر للحدود في المدارس

08 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

على بعد كيلومتر واحد من سورية، تجمع هذه المدرسة في وادي خالد أطفال لبنانيين ولاجئين. لتأمين بيئة أفضل للدراسة قمنا مع إحدى الجمعيات المحلية وبمشاركة أهالي المنطقة بترميم البنى التحتية لهذه المدرسة التي باتت نموذجاً للتضامن العابر للحدود بعد أن فتحت أبوابها لتلاميذ الذين ما زالوا يسعون لمستقبل أفضل.