رئيس اللجنة الدولية في أثناء زيارته جنوب السودان: أعداد الجوعى والنازحين تبلغ مستويات صاعقة

17 آب/أغسطس 2017
رئيس اللجنة الدولية في أثناء زيارته جنوب السودان: أعداد الجوعى والنازحين تبلغ مستويات صاعقة

جوبا (اللجنة الدولية) – وصل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية)، السيد "بيتر ماورير"، إلى جنوب السودان اليوم، ليطّلع من كثب على الآثار المدمرة التي يُخلّفها العنف المتواصل في البلاد على ملايين السكان الواقفين على حافة مجاعة مهلكة.

وتكشف الإحصاءات المرتبطة بالعنف في جنوب السودان مستوى الوحشية التي تُمارَس ضد المدنيين. فمِن بين سكان البلد البالغ تعدادهم حوالي 12 مليونًا نَزَحَ واحدٌ من كل ثلاثة أشخاص، بينما يعاني واحدٌ من كل اثنين من جوعٍ حادٍ ويحتاج إلى مساعدات غذائية.

وقال رئيس اللجنة الدولية: "أعداد الجوعى والنازحين من أبناء جنوب السودان ضخمٌ للغاية"، وأضاف قائلًا: "مستوى المعاناة الصاعق دليلٌ على الآثار المتراكمة لثلاث سنوات ونصف السنة من قتالٍ يتخذ أسلوبًا يبدو أنه اتُّبِع خصّيصًا حتى يفاقم بؤس الناس إلى حده الأقصى. فالحرب يجب ألّا تؤثّر بهذه الصورة المباشرة على حياة هذا العدد الهائل من المدنيين".

ويتواصل ورود أنباء عن وقوع اعتداءات بدنية وجنسية ضد المدنيين وإعاقة وصول خدمات الرعاية الصحية إلى المحتاجين، بالإضافة إلى أشكال أخرى من سوء المعاملة في أرجاء جنوب السودان. وتتزايد الاحتياجات الطبية بسبب تصاعد حدة القتال. كما سجلت أعداد الجرحى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات المدعومة من اللجنة الدولية ارتفاعًا كبيرًا هذا العام مقارنةً بالفترة نفسها في العام الماضي. وقد نفّذت اللجنة الدولية أكثر من 500 عملية إجلاء طبي هذا العام حتى الآن، أي أكثر من مجموع ما نفّذته في عام 2016 بأكمله.

ويمزّق النزاع الطويل أوصال أعداد لا حصر لها من العائلات. فقد فرّ زهاء مليوني شخص عبر حدود جنوب السودان، واضطر عدد مماثل من السكان إلى النزوح الداخلي. و مقارنةً بالعام الماضي، فقد تضاعف بالفعل عدد أفراد العائلات الذين تشتت شملهم من جرّاء النزاع ونجحت اللجنة الدولية في لمّ شملهم مرة أخرى في العام الحالي، ليصل إلى أكثر من أربعين شخصًا، من بينهم أطفال كثيرون.

وفي أثناء وجود السيد "ماورير" في جنوب السودان سيلتقي مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى، وسيزور عددًا من مواقع عمليات اللجنة الدولية التي تقدم فيها مساعدات غذائية وطبية/جراحية وإمدادات مياه في الميدان. وسيسافر رئيس اللجنة الدولية بعد ذلك إلى مخيمي "إمفيبي" و"راينو" للّاجئين في أوغندا للقاء بعض اللاجئين من جنوب السودان هناك ليستمع إليهم بشأن التحديات التي يواجهونها. ومن المقرر أن يلتقي السيد ماورير الرئيس الأوغندي "يوري موسفيني" يوم الاثنين 21 آب/ أغسطس.

مذكرة بالخطة الإعلامية

1)    الاثنين 21 آب/ أغسطس، 9 صباحًا: يعقد السيد ماورير مؤتمرًا صحافيًا في مكتب اللجنة الدولية في كمبالا، الكائن في العنوان التالي: Plot 8, John Babiiha Avenue, Lower Kololo.

2)    الاثنين 21 آب/ أغسطس، 10 صباحًا: سيُعقد مؤتمر صحافي عبر سكايب للمراسلين المهتمين بالمسألة من خارج أوغندا. انضموا إلينا عبر الموقع التالي https://conf.icrc.org/meet/jstraziuso/732TF92C

أو عن طريق الهاتف: 41227302579+ ، الرقم التعريفي للمؤتمر:  768261

3)    الخميس 17 آب/ أغسطس: سيتاح فيديو تكميلي ولقطات فوتوغرافية لعملية توزيع مساعدات غذائية نُفّذت مؤخرًا في جنوب السودان، عبر موقع الأخبار بالفيديو: www.icrcnewsroom.org. ويوم الاثنين 21 آب/ أغسطس سيُرفع على الموقع فيديو تكميلي وصور إضافية للسيد "ماورير" في الميدان.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال

بالسيد: Jason Straziuso، اللجنة الدولية، نيروبي، الهاتف:  026  622 733  254+ 

بالسيدة: Aurélie Lachant، مقر اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف:  6405  244  79  41 +  

اشترك في نشرتنا الإلكترونية