سورية: الدفعة الأولى من المساعدات الضرورية تصل إلى العالقين في الغوطة الشرقية

05 آذار/مارس 2018
سورية: الدفعة الأولى من المساعدات الضرورية تصل إلى العالقين في الغوطة الشرقية

دمشق -اللجنة الدولية -بعد محاولات عديدة شهدتها الأسابيع الأخيرة لإدخال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية، تمكنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) أخيرًا من الوصول إلى مدينة "دوما" في وقت سابق من هذا اليوم، في إطار قافلة مساعدات مشتركة مع الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة.

وتحمل القافلة المؤلفة من 46 شاحنة 5500 طرد غذائي يكفي أكثر من 27500 شخص (يلبي الطرد الغذائي الواحد احتياجات أسرة من خمسة أفراد لمدة شهر واحد) إلى جانب المستلزمات الطبية والجراحية الضرورية كمواد تضميد الجروح.

وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط باللجنة الدولية، السيد "روبير مارديني": "هذه القافلة خطوة إيجابية أولى لتخفيف المعاناة التي يئن تحت وطأتها بعض المدنيين حاليًا في منطقة الغوطة الشرقية، لكن قافلة واحدة، مهما كبر حجمها، لن تكفي، بالنظر إلى ما يعانيه السكان هناك من ظروف مأساوية ونقص في الإمدادات. إن تكرار دخول المساعدات الإنسانية واستمرار تدفقها مسألةٌ ضرورية، ويجب السماح بالمزيد منها في الفترة المقبلة."

وكانت المرة الأخيرة، التي تمكنت فيها اللجنة الدولية من تقديم المساعدات في الغوطة الشرقية، في 12 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

وفقد عدد كبير من الأشخاص في الغوطة الشرقية أرواحهم، خلال الأسابيع الماضية التي شهدت قتالاً ضاريًا، من جراء القتال أو بسبب عدم قدرتهم على الحصول على الرعاية الصحية، في الوقت الذي أمضت فيه عائلات أيامًا في ملاجئ تحت الأرض هربًا من القصف المستمر، لا تملك إلا النزر من الطعام لسد رمقهم.

وتعرضت المستشفيات، والمساكن، وكذلك المرافق التابعة للهلال الأحمر العربي السوري لهجمات، وما يزال استهدافها متواصلاً، وهذا أمر لا يمكن قبوله.

ولم تسلم مدينة دمشق أيضًا من الهجمات، إذ تعرّض العديد من أحيائها للهجوم بقذائف الهاون خلال الأسابيع الماضية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

ودعت اللجنة الدولية مرارًا جميع الأطراف في سورية إلى احترام قوانين الحرب، التي يُضرب بها عرض الحائط الآن. ونحن اليوم نحث الأطراف المتحاربة مجددًا على اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنيب المدنيين ويلات الحرب وتوفير الحماية لهم.

 

ملاحظة لوسائل الإعلام:

لا تتوفر حاليًا مقابلات مع الموظفين العاملين في الميدان في الغوطة الشرقية بسبب تعذر الاتصال، ونتوقع أن تعود القافلة إلى دمشق في ساعة متأخرة من مساء اليوم.

 

 لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

بالسيدة إنجي صدقي، بعثة اللجنة الدولية في دمشق، الهاتف: 718  336  930  963+

السيد Pawel Krzysiek، بعثة اللجنة الدولية في دمشق، الهاتف:  847  700  993  963+

السيدة يارا خواجة، بعثة اللجنة الدولية في بيروت (للغة العربية)، الهاتف: 928 153 70 961 +

بالسيدة Iolanda Jaquemet، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف:26  37 447 79 41 +