خبرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مجال علاج المصابين بسبب الأسلحة: دليل جراحة الحرب متاح باللغة العربية

03 آيار/مايو 2017

تعتبر إصابات الحرب من أعقد الإصابات التي يمكن علاجها ومداواتها جراحيًا، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط حيث يفر الناس إلى البلدان المجاورة بالملايين هربًا من العنف، وحيث كثيرًا ما تتسبب التوترات الداخلية في إصابات خطيرة بسبب الأسلحة والذخائر المنفجرة.

وتقترن جراحات الحرب بالعمل في بيئة قاسية وفي ظروف محفوفة بالمخاطر، يعني ذلك العمل في بيئة عادة ما تكون في طور التنمية (على مستوى البنية التحتية ونقص الموارد البشرية والتقنيات المتطورة)؛ ووجود ظروف عمل قاسية جدًا بسبب طبيعة البيئة المادية للمناطق المنعزلة والتعرض للتقلبات المناخية وما يقترن بالعمل في منطقة نزاع مسلح من ضغوط نفسية ومخاطر.

وقد اكتسبت اللجنة الدولية خبرة كبيرة في مجال رعاية ضحايا النزاعات المسلحة، لا سيما في المناطق التي يتعطل فيها نظام الخدمات الصحية إلى حد كبير.

وسعيًا منهما لمساعدة الجراحين على التغلب على التحديات التي تفرضها معالجة جرحى الحرب للمرة الأولى في ظل ظروف مماثلة، وضع الطبيبان كريس جيانو وماركو بالدان دليلًا مرجعيًا أساسيًا.

ويكمن الغرض من هذا الكتاب في إسداء بعض النصائح الأساسية في علاج الإصابات المختلفة، بسبب الأسلحة للجراحين في البلدان المتضررة من العنف، مدنيين كانوا أو عسكريين، ممن لم يتسن لهم الحصول على تدريب متخصص، وتعريفهم بأنواع العمليات التي أثبتت نجاحها، سواء في إطار أنشطة اللجنة الدولية أو الأنشطة الأخرى المشابهة.

دليل جراحة الحرب

اشترك في نشرتنا الإلكترونية