إثيوبيا: الصليب الأحمر يرسل الأدوية والإمدادات الإغاثية إلى

إثيوبيا: الصليب الأحمر يرسل الأدوية والإمدادات الإغاثية إلى "ميكيلي" لتدعيم مرافق الرعاية الصحية العاجزة

أديس أبابا/جنيف (اللجنة الدولية) – وصلت إلى مدينة "ميكيلي" عاصمة ولاية "تيغراي" قافلة نُظمت بالتنسيق مع السلطات الإثيوبية وتحمل أدوية وإمدادات إغاثية من اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) وجمعية الصليب الأحمر الإثيوبي. وقد أُصيبت مرافق الرعاية الصحية في تلك المنطقة بالشلل بعد نفاد إمدادات الأدوية والمواد الأساسية مثل القفازات الجراحية. وهذه أولى المساعدات الدولية التي تصل إلى "ميكيلي" منذ اندلاع القتال في "تيغراي" قبل أكثر من شهر.
مقال 12 كانون الأول/ديسمبر 2020 إثيوبيا


وقد أغلق مستشفى "أيدر" وحدة العناية المركزة وغرفة العمليات الجراحية بسبب نقص الإمدادات الطبية والوقود اللازم لتشغيل المولد الكهربي الذي تعتمد عليه هاتين الوحدتين. وفي أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، لم يتوقف تدفق الجرحى من جراء القتال على المستشفى الذي يكافح لأجل تقديم الرعاية للمرضى تلبيةً لاحتياجاتهم المزمنة والروتينية، بما في ذلك مرضى السكري وخدمات غسيل الكلى وخدمات الأمومة والولادة. فهو مستشفى الإحالة الرئيسي لسكان"ميكيلي" البالغ عددهم 500 ألف نسمة.

وقال المدير الإقليمي لأفريقيا لدى اللجنة الدولية، السيد "باتريك يوسف" عقب زيارته أديس أبابا: "لقد أُجبر الأطباء والممرضون على اتخاذ خيارات تعجيزية بشأن الخدمات التي يجب الاستمرار فيها وتلك التي يضطرون إلى إيقافها، بعد أن عملوا لأسابيع في ظل انقطاع أي إمدادات طبية جديدة والمياه الجارية والكهرباء". وأضاف قائلًا: "ستضخ هذه الشحنة الطبية مخزونًا جديدًا وتساعد المرضى، وتقلل هذه النوعية من القرارات التعجيزية."
وتحمل شاحنات الصليب الأحمر السبع أدويةً وإمداداتٍ طبية تكفي لرعاية أكثر من 400 مصاب، بالإضافة إلى مواد لازمة لعلاج الحالات الطبية المزمنة والروتينية. وسيتم التبرع بهذه الإمدادات إلى مستشفى "أيدر" ومكتب الصحة الإقليمي وصيدلية جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي في "ميكيلي". إضافة إلى ذلك، يعمل فريق اللجنة الدولية في "ميكيلي" على توفير الوقود للمستشفى لتشغيل المولّد الكهربائي وإتاحة المياه الضرورية أيضًا.
وقامت وزارة الصحة الاتحادية أيضًا بتسليم إمدادات طبية إلى المرافق الصحية في "ميكيلي" اليوم.
وقال "يوسف": "ستُحدث هذه الإمدادات فارقًا على الفور وتنقذ أرواح الناس الذين لا يحصلون اليوم على رعاية طبية". وأضاف قائلًا: "نتوقع أن العديد من مرافق الرعاية الصحية في تيغراي تواجه التحديات ذاتها التي يواجهها مستشفى "أيدر" وتحتاج إلى الدعم على نحو عاجل."


وجلبت أيضًا قافلة الصليب الأحمر البطانيات والقماش المشمع وأطقم أدوات المطبخ والملابس والصابون وصفائح المياه التي ستساعد حوالي 1000 عائلة اضطرت إلى ترك منازلها من جراء القتال. وتقدم القافلة كذلك معدات لتحسين حصولهم على المياه وتحسين الصرف الصحي.


وفي الوقت نفسه، تحافظ فرق اللجنة الدولية على وجودها في شمال "أمهرة" وغرب "تيغراي"، حيث تضطلع بتوزيع مواد الإغاثة على العائلات النازحة وتقييم الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن القتال. وقد قدمت اللجنة الدولية حتى الآن أدوية وإمدادات طبية إلى سبعة مرافق رعاية صحية في "أمهرة" استقبلت مصابين من جراء القتال. وبالإضافة إلى الإمدادات الطبية، تعمل اللجنة الدولية مع المستشفيات لدعم احتياجات إعادة التأهيل البدني على المدى البعيد للأشخاص الذين أُجريت لهم عمليات بتر بسبب إصابات ناجمة عن الأسلحة.
وتعتمد اللجنة الدولية على الدعم المالي الذي يقدمه المجتمع الدولي لتوفير المساعدة الإنسانية في إثيوبيا. وتبلغ ميزانية اللجنة الدولية الإجمالية 27 مليون فرنك سويسري في إثيوبيا، ومنها 10 ملايين فرنك سويسري لم يتم الحصول على تمويل بشأنها.


لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
السيد Zewdu Ayalew، اللجنة الدولية، أديس أبابا، البريد الإلكتروني: zayalew@icrc.org، الهاتف: +251911614336
السيدة Crystal Wells، اللجنة الدولية، نيروبي، البريد الإلكتروني cwells@icrc.org، +254716897265 (واتس آب)
السيدة Aurélie Lachant، اللجنة الدولية، جنيف، البريد الإلكتروني: alachant@icrc.org، الهاتف: +41 79244 6405
ويمكنكم زيارة موقعنا على شبكة الإنترنت: www.icrc.org، أو متابعة أخبار اللجنة الدولية على صفحتي "فيسبوك" و"تويتر": facebook.com/ICRCarabic و twitter.com/icrc_ar
لمشاهدة وتنزيل آخر أخبار اللجنة الدولية المصورة بالفيديو بالنوعية الصالحة للبث: www.icrcvideonewsroom.org
للاطلاع على ما تفعله اللجنة الدولية لوضع حد للاعتداءات على المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية: www.healthcareindanger.org