تجديد مذكرة تفاهم بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والقوات المسلحة السودانية

22 كانون الثاني/يناير 2020
تجديد مذكرة تفاهم بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والقوات المسلحة السودانية

22 يناير 2020 (الخرطوم) – قامت القوات المسلحة السودانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم بتجديد مذكرة للتفاهم خاصة بدعم اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقوات المسلحة السودانية في مجال تدريس وادماج القانون الدولي الإنساني وسط القوات المسلحة. وقعت هذه الوثيقة للمرة الأولى في 2008 وتم تجديدها بصورة منتظمة منذ ذلك الحين، كان آخرها في 2015.

وقال باسكال كوتات رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان في حفل التوقيع "يعبر التوقيع الذي تم اليوم عن رغبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والتزامها بمواصلة تعزيز هذه العلاقة المهمة في دعم القوات المسلحة السودانية والوزارات الحكومية" 

إن القانون الدولي الإنساني هو مجموعة قواعد تسعى، لأسباب إنسانية، إلى تقليل آثار النزاع المسلح وهي تحمي الأشخاص الذين لا يشاركون أو توقفوا عن الاشتراك في الأعمال العدائية وهي تضع قيودا على وسائل وطرق شن الحرب. يعرف القانون الدولي الإنساني أيضا باسم قانون الحرب أو قانون النزاعات المسلحة. قسم كبير من القانون الدولي الانساني مضمن في اتفاقيات جنيف الأربعة لعام 1949 التي وقعت عليها جميع دول العالم.

"تنطبق قواعد الحرب على جميع الأشخاص الذين يحملون السلاح" يقول باسكال كوتات "سواء كانوا يرتدون زياً رسميا أوكانوا جزءاً من قوة معترف بها أو كانوا جزءاً من مليشيا أو مجموعة مسلحة لا تتبع للدولة"  

يعود تعاملنا مع القوات المسلحة السودانية إلى فترة التسعينات، قبل سنوات من أول توقيع على الاتفاقية التي نحن بصدد تجديدها الآن. خلال تلك الفترة وفرنا الدعم الفني للقوات المسلحة في مجال التدريب، ووفرنا مواد التدريس وراجعنا ونقحنا دليل التدريب، وقدمنا المشورة حول معايير الاجراءات المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني في قواعد السلوك. كما قمنا ضمن دورنا كوسيط محايد، بتسهيل الافراج عن المحتجزين.

وقال السيد باسكال "يعيش السودان الآن مرحلة مهمة من التغيير وتتشرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تكون حاضرة في مثل هذه اللحظة المهمة، وأن تكون قادرة على تقديم خدماتها الإنسانية وفقا لتفويضها. ويشمل ذلك المساعدة المحايدة والمستقلة للأشخاص المتأثرين بالنزاع والعنف، وزيارة المحتجزين لدى جميع الأطراف وتعزيز القانون الدولي الإنساني. ولذلك فإني سعيد بشكل خاص أنه بتجديد هذه المذكرة سنواصل دعمنا للقوات المسلحة السودانية في مجال تدريس القانون الدولي الإنساني وادماجه في كافة جوانب السلوك العسكري.

ظلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل في السودان منذ عام 1978 ووسعت عملياتها لتشمل دارفور في 2003. وهي تعمل أيضا في النيل الأزرق وجنوب كردفان. وتستمد تفويضها من اتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكوليها الاضافيين لعام 1977 والسودان أحد أطرافها.

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال:

جيسيكا باري، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخرطوم 24912150735+

عادل شريف (للغة العربية) 249912137764+

لاستعراض وتحميل أحدث فيديوهات وصور اللجنة الدولية للصليب الأحمر بجودة بث رجاء زيارة:

www.icrcvideonewsroom.org

لمعرفة أعمال اللجنة الدولية للصليب الأحمر لانهاء الهجمات على العاملين في الحقل الصحي والمرضى رجاء زيارة

www.healthcareindanger.org

تابعونا على:Twitter@ICRC_Sudan