الاقتصاد الإنساني: نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يتحدث عن كيفية معالجة النزاعات المُطَوَلة

الاقتصاد الإنساني: نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يتحدث عن كيفية معالجة النزاعات المُطَوَلة

القاهرة – اللجنة الدولية للصليب الأحمر – المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية استضاف المركز المصري للدراسات الاستراتيجيه د/ جيل كاربونير، نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لإلقاء محاضرة بمقر المركز، وذلك تزامنًا مع زيارة السيد/ جيل إلى القاهرة.
بيان صحفي 11 آيار/مايو 2021 مصر

في المحاضرة التي ألقاها تحت عنوان "الاقتصاد الإنساني في النزاعات المُطَوَلة"، تحدث د/ كاربونير عن الطبيعة المعقدة للنزاعات المسلحة المُطَوَلة، وتأثيرها على المجتمعات وعلى عمل اللجنة الدولية الذي تجاوز تقديم المساعدات الطارئة إلى تعزيز قدرة الفئات المتضررة على المواجهة وتحقيق الاستدامة الذاتية.

إن استطالة أزمة الصراعات المُطَوَلة في الدول الهشة الواقعة تحت وطأة النزاع والعنف يتطلب  تقديم الدعم المعيشي واتخاذ مزيد من الخطوات للمساهمة في بناء القدرة على المواجهة مع التركيز على استعادة الخدمات الحيوية. أسهم تغير المناخ وتفشي جائحة كوفيد-19 المستجدة في تفاقم أزمة الصراعات المُطَوَلة.

وفي هذا السياق، أشار د/ كاربونير إلى أن "هذا يتطلب بناء شراكات أقوى بين المنظمات الإنسانية، والجهات الفاعلة في مجال التنمية، ومقدمي الخدمات المحلية من أجل إحداث تأثير إنساني مستدام."، وأضاف أن "النزاعات المُطَوَلَة تتطور بمرور الوقت وهو ما يتطلب  إجراء تعديلات مستمرة على الاستراتيجيات الإنسانية للإغاثة".

استجابة لذلك، أوضح د/كاربونير أن اللجنة الدولية تجمع في عملها بين حملات الدبلوماسية المكثفة وتوظيف الأدوات المالية المبتكرة (مثل سندات الأثر الإنساني) لجمع التبرعات، مع دمج التطور التكنولوجي في عمل اللجنة الدولية لتعزيز التأثير الفعال في جميع الأنشطة مع ضمان اتخاذ تدابير صارمة لحماية البيانات الشخصية.

أدار د/جمال عبد الجواد، عضو الهيئة الاستشارية بالمركز، اللقاء الذي شارك فيه 25 من أعضاء الهيئة الاستشارية والخبراء وباحثي المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، حيث جرت نقاشات بين د/ كاربونير والباحثين تبادلوا فيها وجهات النظر حول الصراعات المُطَوَلة وكيفية التصدي لها على نحو أفضل.