150 عاما من العمل الإنساني – أطفال في زمن الحرب

  • الحرب العالمية الأولى. أطفال بولنديون اعتقلوا في معسكر "هولزمايندن" في ألمانيا. واعتقل مدنيون في المعسكرات في العديد من الدول المشتركة في القتال. وهؤلاء إما كانو يعيشون في دولة عدوة عند اندلاع الحرب أو أجبرهم القتال على النزوح من ديارهم.
    ICRC photo library (DR) / hist-03085-25
  • خلال المجاعة الكبرى في روسيا، 1921 – 1923. إغاثة الأطفال النازحين.
    خلال المجاعة الكبرى في روسيا، 1921 – 1923. إغاثة الأطفال النازحين.
    During the great famine in Russia, 1921-1923. Relief for displaced children.
    Save the Children Fund / hist-01061-17
  • مدريد، أثناء الحرب الأهلية الإسبانية، 1936 – 1939. أطفال نازحون.
    ICRC photo library (DR) / hist-01852-04
  • يوغوسلافيا، 1942. إغاثة أطفال مهجورين وأيتام.
    ICRC photo library (DR) / hist-03168-01
  • تشيكوسلوفاكيا، 1944. أطفال يضعون شارة النجمة الصفراء في غيتو "تيريزنشتات".
    ICRC photo library(DR) / M. Rossel / hist-01160-32
  • سترينغار، جامو وكشمير، أثناء الحرب الهندية الباكستانية 1948 – 1950. نظمت جمعية الصليب الأحمر المحلية حلقات تعليم في الخلاء للأطفال اللاجئين. © ICRC
    ICRC / inpk-n-00002-08
  • ثيسالونيكي، اليونان، 1952. الصليب الأحمر يعيد أطفالا أرسلوا إلى يوغوسلافيا أثناء الحرب. التأم شمل الأطفال وأسرهم بعد مدة تشتت طويلة. © ICRC
    ICRC photo library (DR) / hist-E-01402
  • فينتيان، لاوس، 1961، أثناء الحرب الأهلية. توزيع مواد الإغاثة على الأطفال النازحين من مقاطعة تسيطر عليها حركة "باثيت لاو" في شمال لاوس. © ICRC
    ICRC photo library (DR) / ng-n-00066-20a
  • نيجيريا، أثناء حرب بيافرا، 1967 – 1970. أطفال في مخيم "أوزو أكولي" ينتظرون وجبتهم الغذائية. تعد المساعدات الغذائية ذات أهمية خاصة للأطفال إذ يحدق ضعف النمو الجسدي والعقلي بهم إذا تعرضوا لسوء التغذية. © ICRC
    ICRC / M. Vaterlaus / ng-n-00066-20A
  • تايلاند، 1983. أطفال يلعبون تحت زخّات المطر في معسكر "خاوإيدانغ" للاجئين. © ICRC
    ICRC / Y. Muller / th-n-00192-14
  • وادي أنداراب. أفغانستان، 1990. جنود أطفال. © ICRC
    ICRC / D. Bregnard / af-d-00030-03
  • على الحدود بين رواندا وزائير، 1994. أثناء الخروج الجماعي للروانديين الفارين من المذابح، تفرق جمع عشرات الأطفال عن عائلاتهم. أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عملية كبرى لتسجيل الأطفال غير المصحوبين في الدول المجاورة كافة والبحث عن عائلاتهم. والتأم شمل 48 ألف طفل بأفراد من عائلاتهم في رواندا في الفترة الممتدة بين 1994 و 1998. © ICRC
    ICRC/T. Gassmann / rw-n-00100-10
  • قرية هوالا في أياكوشو، بيرو، 2007. اختفى ما يقرب من 13000 شخص أثناء القتال في بيرو في ثمانينيات القرن العشرين. لم تساهم اللجنة الدولية في اقتفاء أثر الأشخاص الذين اختفوا وحسب بل شاركت كذلك في دعم عائلات المفقودين. وهذان الطفلان يحضران ورشة دعم نفسي. وعلى صعيد آخر يجري البحث عن الرفات البشرية وتحليلها في المنطقة. © ICRC
    ICRC / B. Heger / pe-e-00169
  • جنوب السودان 2012. انفجرت الشاحنة التي كان يستقلها هذا الولد الذي يبلغ من العمر 6 سنوات، بسبب لغم أرضي، فكان حتميا أن تبتر ساقه. تولته اللجنة الدولية بالرعاية الطبية وزودته لاحقا بساق صناعية في مركز "جوبا" لإعادة التأهيل البدني، وهو المركز الذي تساعد اللجنة الدولية في تشغيله. © ICRC
    Getty Images/ICRC / T. Stoddart / ss-e-00006
  • مقاطعة "غراند غيديه"، كوت ديفوار، على الحدود مع ليبيريا، 2013. إحدى موظفات اللجنة الدولية تعبر الحدود مع مجموعة من الأطفال. التأم شمل هؤلاء الأطفال مع عائلاتهم بعد عملية بحث استمرت عامين ورحلة طويلة عبر ليبيريا. © ICRC
    ICRC / P. Yazdi / le-e-00583
  • منطقة السيسي السكنية في حلب، سورية، 2013. طفل يعرض فوارغ طلقات جمعها. لقد أصبح جمع فوارغ الطلقات بالنسبة لأطفال هذه البلدة شكلا من أشكال اللهو. © ICRC
    ICRC / H. Vanesian / sy-e-00326
  • مركز الانتقال وإعادة التعلم للأطفال المجندين سابقا، في "غوما"، كيفو الشمالية، جمهورة الكونغو الديمقراطية، 2014. أُخرِج هؤلاء الأطفال من صفوف القوات المسلحة والجماعات المسلحة. وهم يعيشون في هذا المعسكر بانتظار عودتهم لعائلاتهم. ويتلقى هؤلاء الأطفال متابعة ودعما من أجل جعل عودتهم وإدماجهم في مجتمعاتهم من جديد أمرًا يسيرا. وقد أحيط هؤلاء الأطفال علمًا كذلك بمخاطر إعادة تجنيدهم. تقول العبارة أعلى الصورة: "بإمكاني أيضا أن أساعد بلدي عبر الالتحاق بالمدرسة". © ICRC
    ICRC/. Katsuva Kamate
  • الشجاعية، غزة، 2014. فر المدنيون من منازلهم بسبب القصف. لقي حوالي 1900 شخص مصرعهم بينما أصيب 10000 شخص ربعهم من الأطفال، خلال الأعمال العدائية التي اندلعت مؤخرا. بعض هؤلاء الأطفال سيعيشون بقية حياتهم بإعاقات جسدية. © ICRC
    ICRC / A. Baba / il-e-02829
20 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

لطالما كان الأطفال من بين أكثر الضحايا استضعافًا في زمن الحرب على الرغم من صلابتهم وقدرتهم المذهلة على التكيف، ذلك أنهم قد يتعرضون للإصابة بجروح وللمعاملة الوحشية وللسجن وللخطف وللاغتصاب أو للقتل والتجنيد للقتال وللحرمان من الطعام والماء والمأوى، وحتى اليتم أو الانفصال عن عائلاتهم. ولطالما كان توفير الحماية للأطفال في زمن الحرب وإغاثتهم وتولّيهم بالعناية والرعاية، أولوية بالنسبة للّجنة الدولية للصليب الأحمر. ويستفيد الأطفال من غالبية برامجنا، التي أعد بعضها في الغالب بغرض تلبية احتياجاتهم، مثل برنامجي الرعاية النفسية وإعادة الروابط العائلية.

 

اشترك في نشرتنا الإلكترونية