توقيع اتفاقية التعاون بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المصري

17 آيار/مايو 2016
توقيع اتفاقية التعاون بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المصري

وقعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ممثلة في بعثتها بالقاهرة، وجمعية الهلال الأحمر المصري اتفاقية إطارية  للتعاون تمتد من العام 2016 وحتى العام 2018. وهذه ثالث اتفاقية توقعها اللجنة مع جمعية الهلال الأحمر المصري، حيث يمتد هذا التقليد إلى العام 2010.

جاءت هذه الاتفاقية استكمالا لمسيرة التعاون المثمرة بين المنظمتين في تقديم الخدمات الإنسانية لضحايا الحالات الطارئة، لاسيما بعد تصاعد الاحتجاجات والمظاهرات في المرحلة الانتقالية التي شهدتها مصر منذ الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011، وما لحقها من تغيرات، بالإضافة الى ما يشهده الوضع الإقليمي من تطورات ومن تصاعد لوتيرة العنف في بعض دول الجوار.

ركزت الاتفاقية على محورين أساسيين؛ يهدف المحور الأول إلى بناء وتعزيز قدرات الهلال الأحمر المصري في مجال الاستعداد والاستجابة لحالات الطوارئ، والنشر والتعريف بالقانون الدولي الإنساني والتدريب المشترك للصحافيين على الإسعافات الاولية، بالإضافة إلى دعم قيادة الجمعية في مجال التنسيق الدولي والإقليمي ضمن إطار الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

ويركز المحور الثاني على الشراكات التنفيذية والميدانية في مجال عمليات الإغاثة المشتركة وأيضا على تقديم المساعدات للفلسطينيين القادمين الى مصر بسبب ظروف النزاع في سورية.

وقد وقع الاتفاقية يوم 11 مايو/ أيار كلا من السيدة "كاترين جوندر" رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القاهرة والدكتورة مؤمنة كامل الأمين العام للهلال الأحمر المصري.