العراق: وصول المساعدات إلى آلاف النازحين في غرب الرمادي الذي مزقته الحرب

24 آذار/مارس 2016

بغداد/ جنيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) - وزعت فرق اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم مساعدات على ما يزيد على 12,000 نازح يعيشون في ظروف بالغة الصعوبة في غرب الرمادي بوسط العراق بعد أن فروا من القتال من مدينة هيت المجاورة.

وذكر السيد " ملك باكلوتى" رئيس مكتب اللجنة الدولية في الرمادي والذي أشرف على توزيع مواد الإغاثة: "لقد تجولنا بالسيارة عبر أنحاء مدينة الرمادي وشاهدنا المستوى غير المسبوق للدمار. وهذه هي المرة الأولى التي نرى فيها ذلك في العراق".

وقالت السيدة "كتارينا ريتز"، رئيسة بعثة اللجنة الدولية في العراق: " نشعر بقلق بالغ إزاء آلاف الأشخاص الآخرين الذين فروا إلى مناطق نائية وصحراوية ولا يمكنهم الحصول إلا نادرًا على الغذاء والمياه والرعاية الصحية. إن إمكانية وصول المساعدات الإنسانية بشكل منتظم إلى من هم في أشد الحاجة إليها تعد أمرًا بالغ الأهمية".

وكانت اللجنة الدولية قد وزعت في الأسبوع الماضي مساعدات على مجموعة أخرى من السكان بلغ عددهم أكثر من 12,000 شخص تقطعت بهم السبل في منطقة الكيلو 18 غرب الرمادي وسط تحديات كبيرة. "فالطرق غرب الرمادي خطيرة ووعرة إذ تنتشر في أغلبها الذخائر غير المنفجرة والعبوات الناسفة انتشارًا كثيفًا" على حد قول السيد "ملك باكلوتى".

وتعود آخر عملية أطلقتها اللجنة الدولية من مكتبها في الرمادي إلى أيار/ مايو 2015 وهي تتولى إيصال المساعدات إلى المجتمعات المتضررة بشدة بسبب النزاع في المناطق النائية. وتجدر الإشارة إلى أنه خلال عام 2015 وفرت اللجنة الدولية المواد الغذائية والمساعدات الأخرى إلى 1.5 مليون نازح في العراق من بينهم 200,000 شخص في الرمادي والفلوجة.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

بالسيد رالف الحاج، بعثة اللجنة الدولية في بغداد، الهاتف: 009647901916927

أو بالسيدة Sitara Jabeen ، مقرّ اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 0041227302478 أو 0041795369231