جنوب السودان: المدنيون في دائرة الخطر مع تصاعد حدة النزاع

22 آيار/مايو 2015

أجبر احتدام النزاع في جنوب السودان عشرات الآلاف من المدنيين على الفرار. وفي بلدة "لير" في ولاية الوحدة، الواقعة على مسافة 500 كيلومترٍ شمال العاصمة جوبا، اضطرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تعليق أنشطتها نتيجة انعدام الأمن. ولا شك أن توقف عملنا هناك أحدث تبعات إنسانية كان لها بالغ الأثر على حياة السكان الذين ذاقوا الأمرين بسبب النزاع الدائر. وفيما يلي توصيف للوضع الرّاهن وطبيعة أنشطة اللجنة الدولية في جنوب السودان على لسان "إيريك ماركلاي"، مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة شرق أفريقيا.