الأردن: الإجتماع الإقليمي الأول حول إعادة الروابط العائلية

04 تشرين الأول/أكتوبر 2017
الأردن: الإجتماع الإقليمي الأول حول إعادة الروابط العائلية

عمَّان (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – بدأت اليوم في العاصمة عمّان فعاليات الإجتماع الإقليمي حول إعادة الروابط العائلية والذي تنظمه اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الأردني.

ويحضر الإجتماع الذي يعد الأول من نوعه 40 مشاركاً من بينهم 22 من 13 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و18 من تسع بعثات للجنة الدولية للصليب الأحمر. وسيتبادل المشاركون التجارب وأفضل الممارسات والدروس المستفادة التي تهدف إلى تعزيز التعاون حول مواضيع الروابط العائلية. كما سيساهم المشاركون في المشاورات حول استراتيجية إعادة الروابط العائلية الجديدة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر التي سيتم تنفيذها في بداية عام 2019. 

وفي هذا الصدد، صرح رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن، السيد يورغ مونتاني، بأن "وراء كل شخص مفقود أو عائلة منفصلة هناك أحبة يبحثون عن أجوبة سواء كان الإنفصال سببه نزاع أو كارثة طبيعية أو هجرة.  يتوجب علينا بذل كل ما في وسعنا لمحاولة معرفة أماكن وجودهم، إعادة الاتصال بينهم ولم شملهم إذا دعت الحاجة". وأضاف "للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر خبرات وتجارب طويلة المدى في هذا المجال".

بدوره، قال الرئيس العام لجمعية الهلال الأحمر الأردني، الدكتور محمد مطلق الحديد، بأنه " في سبيل تخفيف المعاناة الإنسانية، يتوجب على الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر توحيد وتكثيف جهودها في مجال إعادة الروابط العائلية". وأضاف "من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة سنتمكن من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المتضررين من النزاعات أو الكوارث أو الهجرة".

ووفقاً للقانون الدولي، تقع المسؤولية الأساسية على عاتق السلطات في حماية وحدة العائلة ومنع إنفصال أفرادها عن بعضهم البعض. ومع ذلك، فإن الشبكة العالمية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الخاصة بإعادة الروابط العائلية تلعب دوراً حيوياً في مساعدة السلطات من خلال موقعها الالكتروني  في تلبية احتياجات أفراد العائلات المعنيين.           

حقائق وأرقام

خلال الفترة الممتدة من كانون الثاني/يناير وحتى تشرين الأول/ أكتوبر2017، قامت اللجنة الدولية بما يلي:

  • تسهيل إجراء 9,940 مكالمة هاتفية مجانية للاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق، لمساعدتهم على إعادة وإدامة الاتصال بأفراد عائلاتهم في داخل سورية وخارجها، بالتعاون مع الهلال الأحمر الأردني.
  • تبادل 939 رسالة من رسائل الصليب الأحمر تحمل أخباراً عائلية و141 "سلامات شفوية" بين المحتجزين وأقاربهم في داخل الأردن وخارجها.
  • إصدار 78 وثيقة سفر للاجئين لمساعدتهم على إعادة توطينهم أو انضمامهم لعائلاتهم في بلدان أخرى، بطلب من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وسفارات معينة.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

بالسيدة هلا شملاوي، بعثة اللجنة الدولية في عمّان، الهاتف: 794 398 777 962 +

أو زيارة موقعنا على شبكة الإنترنت: www.icrc.org

أو موقعنا الخاص بإعادة الروابط العائلية:

www.familylinks.icrc.org/ar

اشترك في نشرتنا الإلكترونية