الأردن:ابنة تتواصل مع أمها بعد إنقطاع دام عامين

12 تشرين الأول/أكتوبر 2016
الأردن:ابنة تتواصل مع أمها بعد إنقطاع دام عامين
CC BY-NC-ND / ICRC / Asil Sari

"إصبري يا إبنتي. لا بد لنا في يوم أن نلتقي". بهذه الكلمات واست الأم إبنتها إقراء عندما تحدثت معها عبر الهاتف لأول مرة منذ سنتين بمساعدة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن.

إقراء أحمد علي، 20 عاماً، إنفصلت عن والدتها وثلاثة من إخوتها في عام 2008 عندما قدمت إلى الأردن من الصومال مع جدتها وأخيها وأختها. آخر إتصال ما بين إقراء وأمها كان في بداية العام 2015 عنما إتصلت الأم لتخبر إقراء بأنها في اليمن. "منذ ذلك اليوم، إنقطعت عنا أخبارها ولم نعد نعرف هل هي على قيد الحياة أم لا. عندها تقدمت بطلب إلى بعثة اللجنة الدولية في عمان وذلك لمساعدتي في البحث عن والدتي في اليمن".

CC BY-NC-ND / ICRC / Asil Sari

"وبعدها بأسبوع إتصلت بنا مندوبة البحث والتقصي في بعثة اللجنة الدولية في عمان لتخبرنا بأن أمي موجودة في مخيم خرز في اليمن وبأن لديهم رقم هاتف يمكننا التواصل معها من خلاله. لم أصدق الخبر، أحسست بأن قدماي لن تحملاني، ولكن عندما ذهبت مع جدتي إلى المكتب وقامت المندوبة بالإتصال على رقم والدتي، تمنيت لو أن الزمن يتوقف عند تلك اللحظة لأستمتع بسماع صوتها إلى الأبد. ما آلمني جداً وجعلني أشعر بمرارة الفراق هو معرفتي بأن أمي بحاجة إلى عملية جراحية مستعجلة."

CC BY-NC-ND / ICRC / Asil Sari

الآن وبعد أن وجدتها لن أتركها أبداً. الله وحده يعلم مدى شوقي لها. هل يا ترى ستجمع الأقدار شملنا يوماً ما؟ 

اشترك في نشرتنا الإلكترونية