الأردن: مسؤولون يناقشون تحسين الرعاية الصحية المقدّمة للمحتجزين

07 نيسان/أبريل 2016

عمّان (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – اختتمت اليوم أعمال المؤتمر الإقليمي الثالث حول الرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز الذي نظمته اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمّان بالتعاون مع مديرية الأمن العام ووزارة الصحة الأردنية.

وحضر المؤتمر الذي استمرت أعماله على مدى أربعة أيام 24 ممثلا من سلطات الاحتجاز والعاملين في مجال الرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز من عشرة بلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تقوم اللجنة الدولية بزيارة أماكن الاحتجاز.

وقد وفّر المؤتمر منبراً لمناقشة مسائل مهمة تدخل في صميم عمل المشاركين، ومن ضمنها أخلاقيات مهنة الطب ودور الأطباء في أماكن الاحتجاز والقيود الأمنية والتعامُل مع المضربين عن الطعام وآثار الحبس الانفرادي المطوّل. كما شارك في المؤتمر خبراء من اللجنة الدولية بتقديم خبراتهم في هذا المجال وشرح التحديات التي تواجه المسؤولين والعاملين في مجال الرعاية الصحية داخل أماكن الاحتجاز.

وقال السيد فريديريك فورنييه، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن، في كلمته أمام المشاركين أن "اللجنة الدولية ملتزمة بالعمل بشكل وثيق مع السلطات الأردنية ودعم جهودها الرامية لتقديم أفضل الخدمات الصحية في أماكن الاحتجاز".

ووفقا للدكتور رائد أبو ربيع، منسق الأنشطة الطبية لبعثة اللجنة الدولية في الأردن، "لا يمكن تحقيق الرعاية الصحية اللائقة في أماكن الاحتجاز في أي بلد في العالم من دون العمل المشترك بين سلطات الاحتجاز ووزارة الصحة." وأضاف أبو ربيع قائلا "إن الصبغة الإقليمية لهذا المؤتمر أتاحت للمشاركين مناقشة التحديات والخبرات والحلول التي يتم تطبيقها في بلدان مختلفة لتعزيز حصول المحرومين من الحرية على الخدمات الصحية. "

وتقوم اللجنة الدولية بزيارة الأشخاص المحتجزين لرصد ظروف احتجازهم والمعاملة التي يلقونها. وتعمل اللجنة الدولية مع سلطات الاحتجاز والعاملين في مجال الرعاية الصحية حول العالم للتحسين من مستوى الخدمات الصحية المقدّمة في أماكن الاحتجاز.


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـــ :
السيدة هلا شملاوي، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عمان، هاتف: 794 398 777 00962
أو زيارة موقع اللجنة الدولية الإلكتروني www.icrc.org