18 كانون الثاني/يناير 2017

كانت مدينة طرابلس، ثاني أكبر مدينة في لبنان، لعدة سنوات مسرحًا لاندلاع أعمال العنف بشكل متكرر بين سكان حيين هما باب التبانة وجبل محسن المهمشان.

فهؤلاء السكان الذين لا يفصل بينهم سوى شارع واحد يحمل مفارقة وهو "شارع سورية" بينهم خلافات حول الخطوط السياسية في البلاد بالإضافة إلى خلافاتهم حول النزاع السوري. علاوة على ذلك، يعتبر باب التبانة وجبل محسن من أفقر أحياء لبنان ويعانيان من ارتفاع معدلات البطالة وبخاجة للتطوير.

وفي الفترة بين 2008 وحتى 2014، قُتل ما يزيد على 200 شخص خلال ما لا يقل عن 20 جولة من الاشتباكات. واليوم، وبعد مرور عامين على نهاية الاشتباكات بين الحيين لا يزال السكان في مرحلة التعافي.

تقف اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ عام 2014 بجوار قاطني باب التبانة وجبل محسن لمساعدتهم على التعافي من حالات الفقر والعنف التي طال أمدها.