اليمن: اللجنة الدولية تدين بشدة هجوماً على سفينة مدنية، وتدعو إلى إجراء تحقيق فوري

17 آذار/مارس 2017
اليمن: اللجنة الدولية تدين بشدة هجوماً على سفينة مدنية،  وتدعو إلى إجراء تحقيق فوري
ICRC's Eric Christopher Wyss in Hodeida, talking to first responders following the civilian ship attack.

جنيف/صنعاء (اللجنة الدولية) - تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن إصابتها بالصدمة من جراء ‏الهجوم الذي شُن الليلة الماضية على سفينة مدنية تحمل حوالي 150 شخصاً، من بينهم نساء وأطفال، قبالة ميناء الحديدية. ‏

خلّف الهجوم 33 قتيلاً و29 جريحاً، بينما لا يزال ركاب آخرون في عداد المفقودين وتتكفل السلطات المحلية برعاية غيرهم من الناجين. وقد وصل موظفو ‏اللجنة الدولية إلى الميناء صباح اليوم لمساعدة الناجين وتقديم الدعم للمستشفيات المحلية.‏

وقال السيد "إيريك كريستوفر ويس"، مندوب اللجنة الدولية الذي وصل إلى مكان الحادث: "لقد كان مشهداً يدمي القلوب. رأيت العديد من الرجال والنساء ‏والأطفال ما بين قتيل ومصاب بجروح خطيرة. وقال لنا الناجون إن العديد من الركاب لاجئون من الصومال أو اليمن، كانوا يفرون ‏من النزاع."‏

ولا تزال ملابسات الهجوم غير واضحة. والجدير بالذكر أنه وفقاً للقانون الدولي الإنساني يجب عدم الهجوم على المدنيين، ويجب ‏أن تبذل الأطراف المتحاربة كل ما في وسعها للتحقق من أن الأهداف المتوخاة أهداف عسكرية. ويجب أيضاً أن تتخذ كل التدابير الممكنة للبحث ‏عن الجرحى والمرضى والغارقين وجمعهم وإجلائهم.‏

وقال السيد "دومينيك ستيلهارت"، مدير دائرة العمليات باللجنة الدولية: "ندين هذا الهجوم بشدة، ونشعر بالأسى لوقوع هذه الخسائر ‏الأليمة في الأرواح. لقد كان هؤلاء الأشخاص يفرون من النزاع بحثاً عن السلامة وعن حياة أفضل. ندعو الأطراف المتحاربة إلى ‏إجراء تحقيق فوري فيما حدث."‏

هذا، وقد نُقل الجرحى إلى مستشفيات في الحديدة. وكانت اللجنة الدولية قد قدمت مؤخراً إمدادات طبية وأدوية إلى مرافق صحية ‏محلية عقب اشتداد حدة القتال في الآونة الأخيرة.‏

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
بالسيدة سمية بلطيفة (بالإنجليزية والعربية)، بعثة اللجنة الدولية في صنعاء، الهاتف: +967 73 607 1967
أو السيدة "Iolanda Jaquemet"، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: + 41 79 447 37 26