اللجنة الدولية تفتح أرشيفها للفترة 1966-1975أمام الجمهور

15 حزيران/يونيو 2015
اللجنة الدولية تفتح أرشيفها للفترة 1966-1975أمام الجمهور
حرب بيافرا: توزيع المواد الغذائية والخشب المستخدم في الطهي في مركز للتغذية في أوموسو، 1968. CC BY-NC-ND / ICRC / H.D Finck

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إتاحة أرشيفها -الذي يضم مجموعة متنوعة من الصور، وملفات الفيديو، والوثائق، والتسجيلات الصوتية وغير ذلك- أمام الجمهور، بهدف إلقاء الضوء على الوضع الإنساني والدور الذي اضطلعت به اللجنة خلال الفترة من 1966 إلى 1975.

جدير بالذكر أن هذه الفترة غنية بعددٍ من الأحداث التاريخية المهمّة، منها حرب فيتنام، والحرب النيجيرية البيافرية، وحكم المجلس العسكري في اليونان، والانقلاب العسكري على الرئيس التشيلي "أليندي" عام 1973.

ومن شأن هذه المواد التاريخية أن تطرح أمام الأكاديميين، والدارسين وغيرهم منظورًا جديدًا للأحداث الدولية البارزة. حجز موعد لزيارة الأرشيف.

دانيال بالمييري، المسؤول عن الأبحاث التاريخية باللجنة الدولية للصليب الأحمر يتحدث عن المواد السرية المُفرج عنها المتعلقة بالوضع الإنساني خلال الفترة 1966-1975، والسبب الذي يجعل من إتاحة هذه المحفوظات للجمهور أمرًا بالغ الأهمية.

حرب فيتنام: 1964 – 1980

أثناء حرب فيتنام، وجدت اللجنة الدولية صعوبة في ممارسة أنشطتها على الجانبين؛ وعلى الرغم من أن اللجنة الدولية تمكنت بعد عام 1980 من تقديم المساعدة للّاجئين، إلا أن اضطلاع اللجنة بأية أنشطة نيابة عن المُحتجزين أثناء النزاع قوبل برفض قاطع من حكومة جمهورية نيبال الديمقراطية (شمال فيتنام)، في حين وضعت جمهورية فيتنام (فيتنام الجنوبية) أمام تلك الأنشطة العديد من العراقيل.

حرب فيتنام: جندي أُصيب أثناء عملية عسكرية، 1974. CC BY-NC-ND / ICRC / S.N 

الحرب النيجيرية-البيافرية: 1968 - 1970

نتيجة الحرب الأهلية في نيجيريا، اضطلعت اللجنة الدولية بواحدة من كبرى عملياتها الإنسانية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

الإفراج عن وثائق جديدة من أرشيف اللجنة الدولية

يُذكر أن اللجنة الدولية تفرض نطاقًا من السرية على وثائقها يستمر لمدة 40 عامًا للملفات العامة، في حين يمتد هذا النطاق إلى 60 عامًا للملفات الأخرى. ثم تتاح الغالبية العظمى من الوثائق الخاصة بهذه الفترة، والبالغ عددها نحو 16000 وثيقة، أو ما يعادل 97% من إجمالي الوثائق، بعد انقضاء مدة الـ 40 عامًا. أما الوثائق المتبقية فيُفرج عنها بعد مرور 60 عامًا.

وحول هذا الأمر يُعلّق الباحث التاريخي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر "دانيال بالمييري" قائلًا: "مُراعاة للشفافية، ستورد قائمة الجرد أسماء الملفات المتوفرة التى لن يفرج عنها حاليا".

CC BY-NC-ND / ICRC / Max Vaterlaus

تفضلوا بزيارة أرشيف اللجنة الدولية للصليب الأحمر

يفتح أرشيف اللجنة الدولية أبوابه أمام الزوار من الاثنين إلى الجمعة من الساعة الثامنة والنصف صباحًا إلى الساعة الرابعة والنصف مساءً. لزيارة الأرشيف، يُرجى حجز موعد، إما عبر البريد الإلكتروني، أو الهاتف، أو بالبريد.
عند وصولكم إلى مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يُرجى إبلاغ موظف الاستقبال برغبتكم في زيارة الأرشيف كي يتصل بالمسؤول عن الأرشيف.
يُسمح باستخدام الكاميرات الرقمية وأجهزة الكمبيوتر المحمول داخل غرفة الاطلاع على الأرشيف، شريطة ألا يؤذي ذلك الزوّار الآخرين. غير مسموح باستخدام الماسح الضوئي.

يُرجى ملاحظة أن غالبية وثائق أرشيف اللجنة الدولية باللغة الفرنسية.

 

اشترك في نشرتنا الإلكترونية