طالبات مدرسة في العراق، يتلقين تدريباً على رواية القصص باستخدام الصور بالتعاون مع كانون أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر

04 أيلول/سبتمبر 2018
طالبات مدرسة  في العراق، يتلقين تدريباً على رواية القصص باستخدام الصور بالتعاون مع كانون أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر

جنيف/الرمادي (اللجنة الدولية للصليب الأحمر/ شركة كانون) – الصور: سيارة متصدئة بين الأنقاض. جسر مهدم بالكامل. أعلام عراقية مهترئة الأطراف. صورة لأخت أصغر سناً مع ابتسامة ترتسم على شفتيها المطبقتين.  

المصورات: طالبات مدرسة ثانوية تتراوح اعمارهن بين 12 و18 عاماً تغيرت حياتهن في الطفولة رأساً على عقب في مدينة الرمادي بعد أن أجبرن هن وعوائلهن على الهرب من القتال.  

الجهات الراعية: اللجنة الدولية للصليب الأحمر وشركة كانون، إجتمعتا من اجل تنظيم ورشة استثنائية حول التصوير الفوتوغرافي بهدف بناء علاقات متينة بين المجتمعات المحلية التي تأثرت جراء النزاعات المسلحة وأعمال العنف.

استغرقت الورشة خمسة أيام وأقيمت في ثانوية الرجاء التي تضررت كثيراً بفعل القتال وتم اعادة تأهيلها من قبل اللجنة الدولية في عام 2017. كانت الورشة بمثابة المحاولة الأولى لكل من اللجنة الدولية وشركة كانون في استخدام التصوير الفوتوغرافي كوسيلة لفهم تجارب الفتيات أثناء القتال وبعد الدمار الذي لحق بمدينة الرمادي.

تمثل الوسائل المبتكرة بضمنها التصوير الفوتوغرافي أدوات فاعلة لتمكين الشباب من قيادة التغيير والتغلب على الصدمات النفسية.  

تقول شفاء عبد الله احمد البالغة من العمر 17 سنة وهي احدى المشاركات في ورشة التصوير الفوتوغرافي "أنا أحب التصوير لأنه يعكس وجهة نظر الآخرين. عندما أنظر الى صورة ما، يمكنني ان اشعر برأي الناس في الأشياء أو قد اكتشف جانباً من شخصيتهم لم اعرفه من قبل".

سيتم عرض الصور الفوتوغرافية التي التقطتها الطالبات اعتباراً من 3 أيلول في معرض visa pour l’image وهو أحد المعارض الدولية الرائدة في مجال الصحافة التصويرية كجزء من التزام شركة كانون بتشجيع الدور الذي يلعبه التصوير في رواية القصص التي ينبغي نقلها. كما سيتم مشاركة الصور الفوتوغرافية على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة باللجنة الدولية وشركة كانون.         

يستند التعاون القائم بين اللجنة الدولية وشركة كانون الى برنامج الشباب الذي أطلقته شركة كانون والذي يسعى لمنح الشباب فرصة اسماع صوتهم وتمكينهم من قيادة التغيير من خلال رواية القصص بإستخدام الصور. وقد استخدمت اللجنة الدولية قدرتها الاستثنائية في الوصول داخل البلدان التي تأثرت جراء النزاعات لتمكين شركة كانون من منح الفرصة الى طالبات مدرسة الرجاء للحديث عن القضايا التي تؤثر في مستقبلهن الى جانب توفير الادوات اللازمة لهن وتدريبهن على فعل ذلك. لا يركز المشروع على التعليم الجيد والمساواة بين الجنسين فقط ولكنه يسلط الضوء كذلك على التأثير الجيد لتعليم الفتيات على المجتمع.

وتتحدث كاترينا ريتز رئيسة بعثة اللجنة الدولية في العراق بهذا الصدد قائلةً "النزاع المسلح يخلف أثاراً مدمرة على المجتمعات وبخاصة على الأطفال. يعطي مشروع التصوير الفوتوغرافي هذا الفتيات فرصة استعراض ومشاركة حياتهن اليومية من خلال عدسة مبتكرة تفتح أفاقاً للأمل والابتكار بعيدا عن العنف والتهجير. لقد كانت حماسة الفتيات للمشاركة في هذا المشروع دليلاً حياً على عدم قدرة الحرب على اطفاء رغبتهن في التعلم وبناء مستقبل أفضل بالرغم من الدمار الذي لحق بمدارسهن".

وتقول مشهد مهاجرين سفيرة شركة كانون التي اشرفت على تنظيم الورشة "انها تشعر ان من المهم تشجيع الاجيال الشابة على توظيف التصوير الفوتوغرافي وعرض الكيفية التي يستخدم بها التصوير كوسيلة للتعبير عن حياتهم اليومية. لقد مرت هؤلاء الفتيات بالكثير في حياتهن وانا اشعر بأني محظوظة لأنني اعطيتهن الفرصة في التعبير عن أنفسهن بطريقة لم تكن ممكنة في السابق. كما ان من المهم جداً الحصول على آراء جديدة عن القصص في هذه المناطق وهنالك شيء رائع يمكن للشاب ان يضيفه الى المحادثة".

أما ستيوارت بور مدير الاستدامة والشؤون الحكومية في شركة كانون اوروبا فيقول "ان اعطاء الشباب متنفساً لمشاركة ارائهم وقصصهم لهو أمر مهم بالنسبة لنا ونحن نؤمن بأن التصوير هو اداة قوية لزيادة الوعي لدى الناس بالقضايا التي يواجهونها. لقد تأثر جميع الموظفون في شركة كانون بالصور التي التقطتها الطالبات في العراق وبالمواضيع التي تتناولها الصور هذه".

 

عن اللجنة الدولية             

تساعد اللجنة الدولية المتضررين حول العالم جراء النزاعات المسلحة وأوضاع العنف الأخرى من خلال العمل لحماية كرامتهم والتخفيف من معاناتهم بالتعاون مع شركائها من جمعيات الصليب والهلال الاحمر. وتسعى اللجنة الدولية كذلك الى منع الحاق الاذى من خلال الترويج للقانون الدولي الانساني وتأييد المبادئ الانسانية الدولية. 

للمزيد من المعلومات عن اللجنة الدولية، يرجى زيارة موقعها الالكتروني: www.icrc.org

 

عن شركة كانون أوروبا

شركة كانون اوروبا التي تغطي مناطق أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا هي ذراع شركة كانون، مجهز عالمي لتكنولوجيا وخدمات التصوير وإحدى أكثر العلامات التجارية المرغوبة في هذا المجال.

للمزيد من المعلومات عن شركة كانون أوروبا، يمكنكم زيارة الموقع الالكتروني للشركة: www.canon-europe.com

وأدناه رابط لمقطع فيديو عن ورشة التصوير الفوتوغرافي:

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

نغم عواضة، بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق، رقم الهاتف: +964 790 191 69 27، البريد الإلكتروني: nawada@icrc.org

كريستوف هانغر، مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، رقم الهاتف: +41 79 574 06 36 ، البريد الإلكتروني:  changer@icrc.org

 

لتحميل صور الورشة، اضغط هنا

 

نبذة سريعة عن الورشة: