الصومال: متطوعون في الهلال الأحمر الصومالي يسقطون بين ضحايا هجوم مقديشو

15 تشرين الأول/أكتوبر 2017

مقديشو / نيروبي – تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الصومالي عن عميق حزنهما على مقتل أربعة من متطوعي الهلال الأحمر الصومالي، إثر الانفجار الضخم الذي حدث أمس في أحد شوارع مقديشو شديدة الازدحام، وأسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص الآخرين. ونظرًا إلى أنه ما زال هناك عدد من المتطوعين في عداد المفقودين، فإن هذا العدد قابل للزيادة.

وبينما تواصل اللجنة الدولية تقييم الوضع في موقع الهجوم، لا يزال الغموض يكتنف حجم الخسائر في ظل الفوضى التي أعقبت الانفجار. واستجابت على الفور الفرق العاملة في حالات الطوارئ التابعة للهلال الأحمر الصومالي حيث قدمت الإسعافات الأولية ونقلت الجرحى إلى المستشفيات القريبة. وثمة فريق جراحي تابع للجنة الدولية في مقديشو لدعم الخدمات الطبية التي تعمل فوق طاقتها. كما يدعم كل من الهلال الأحمر الصومالي واللجنة الدولية مستشفيي "كيساني" و"المدينة" ومستشفيات أخرى بالإمدادات الطبية العاجلة لتلبية احتياجات مئات الجرحى.

ويأتي هذا الحادث الخطير ليُذكر بشكل قوي بالعواقب الإنسانية المترتبة على النزاع المسلح في الصومال.  وذكر في هذا الصدد السيد "جوردي رايش"، رئيس بعثة اللجنة الدولية قائلا: "تزهق أرواح آلاف المدنيين في الصومال كل عام كنتيجة مباشرة للنزاع الدائر. ويُذكر الهلال الأحمر الصومالي واللجنة الدولية جميع الأطراف بالحماية المكفولة للمدنيين بموجب القانون الدولي والقانون العرفي الواجب احترامهما في جميع الأوقات". 

لمزيدمنالمعلومات،يُرجى الاتصال:

بالسيدة السيدة ليال حورانية، اللجنة الدولية، نيروبي، الهاتف: 131 888 700 00254 (بالإنجليزية والفرنسية والعربية)

أو بالسيدةElodie Schindle، اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف:48 92 536 79 0041 (بالإنجليزية والفرنسية والإسبانية)