السودان: اللجنة الدولية للصليب الأحمر ساعدت 253 من المحتجزين مطلقي السراح من قبل الحكومة

04 نيسان/أبريل 2017

الخرطوم (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) -  قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتقديم مساعدات إنسانية لعدد 253  من المحتجزين الذين أطلقت الحكومة السودانية سراحهم في التاسع من مارس 2017. وينتمي معظمهم الي الحركات المسلحة المعارضة في دارفور.

ووفرت اللجنة الدولية مستلزمات أساسية للمحتجزين مطلقي السراح البالغ عددهم 253. كما قامت بمنح 242 منهم بدل سفر لسد تكاليف عودتهم إلى ذويهم، حيث تم لم شملهم مع عائلاتهم.

ذكر رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الخرطوم، السيد جيرارد ﺑﻴﺘﺮﻳنيه "نشعر بسعادة بالغة لدعم لم شمل الأشخاص مطلقي السراح مع عائلاتهم‘‘. وأضاف قائلاً " شاركنا في هذه العملية بناءً على طلب من الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة، فصيل جبريل ابراهيم. لقد ساهم الحوار المستمر مع جميع الأطراف المشاركة في النزاع في تمكيننا من أداء دورنا كوسيط محايد مرة أخري."

بالإضافة الي ذلك، اجري فريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر المقابلات المتعارف عليها في مثل هذه الحالات مع الأشخاص مطلقي السراح من أجل الوقوف على أوضاعهم.

الجدير بالذكر انه في مطلع مارس الماضي، وفي عملية إنسانية أخري تمت بين السودان وجنوب السودان ويوغندا، ساهمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الخرطوم في إعادة 125 شخصاً إلي موطنهم بعد أن أطلقت الحركة الشعبية لتحرير السودان (قطاع الشمال) سراحهم، وقامت بتسليمهم إلى السلطات في الخرطوم.

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال: 

بالسيدة آسيا كمبال، بعثة اللجنة الدولية في الخرطوم، الهاتف: 931 164 912 00249