اليمن: اللجنة الدولية تستنكر إزهاق أرواح مدنيين بسبب الغارات الجوية على أحياء مكتظة بالسكان بصنعاء

08 آيار/مايو 2018

صنعاء (اللجنة الدولية) – تُعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) عن استنكارها الغارات الجوية الكثيفة التي تُشنّ على أحياء مكتظة بالسكان في صنعاء منذ مطلع الأسبوع الحالي، والتي أودت بحياة مدنيين.

وقتل ما لا يقل عن خمسة مدنيين، بينهم طفل، وأصيب العشرات إثر الغارات الجوية التي استهدفت المنطقة القريبة من مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء يوم الإثنين 7 أيار/مايو الجاري. وكانت انفجارات عنيفة هزت الليلة السابقة أرجاء جوار العرضي، وهي منطقة أخرى مكتظة بالسكان في صنعاء تقع قرب المدينة القديمة التاريخية. وأفاد سكان المنطقة بوقوع أضرار جسيمة طالت الممتلكات والبنية التحتية المدنية.

يقول أبو محمد، وهو أب لخمسة أبناء وأحد سكان جوار العرضي: "كان الصوت مروّعًا. لم أسمع صوتًا كهذا من قبل. تملكني خوف شديد لدرجة أنني لم أعلم كيف أهدّئ روع زوجتي المريضة بالسكري وبناتي اللاتي أصابهن الهلع".

من جانبه قال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط باللجنة الدولية، السيد روبير مارديني، الذي يزور اليمن حاليًا: "من المفجع أن المدنيين في اليمن هم دائمًا من يدفع الثمن الباهظ في هذا النزاع الذي لا تلوح له أي نهاية في الأفق".

وأضاف "سنواصل في اللجنة الدولية حث جميع أطراف النزاع على احترام قوانين الحرب واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية أرواح المدنيين".

وقد سارعت اللجنة الدولية لعلاج حالات المصابين التي هرعت إلى مستشفيات صنعاء، وأرسلت مجموعتين من مستلزمات جراحة الحرب تكفيان لعلاج 100 مصاب بجروح خطيرة، إلى المستشفى الجمهوري ومستشفى الثورة بعد وقت قصير من وقوع الانفجارات يوم الإثنين.

وقال السيد مارديني: "نحيي اليوم، 8 أيار/مايو، ذكرى اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وإنها لمفارقة أن نحتفل بذكرى هذا اليوم في عام 2018 في اليمن، في الوقت الذي لا تحتل فيه القواعد المنظمة لسير الأعمال القتالية مكانة مناسبة في أولويات الأطراف المتحاربة".

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

السيدة ميريللا حديب، بعثة اللجنة الدولية في صنعاء، الهاتف: 00967736071967

السيد عدنان حزام، بعثة اللجنة الدولية في صنعاء، الهاتف: 00967733721659

السيدة Iolanda Jaquemet، مقر اللجنة الدولية في جنيف، الهاتف: 0041794473726