السودان

تعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان منذ عام 1978 لمساعدة المتضررين من النزاع في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وتعزيز القانون الدولي الإنساني. يشمل عملنا اليوم -بشكل مستقل أو بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر السوداني - دعم المستشفيات والمرافق الصحية بالمعدات والإمدادات ، والعمل مع هيئات المياه المحلية لتحسين وصول الناس إلى المياه النظيفة ، ودعم السلطات التي تقدم خدمات إعادة التأهيل البدني للأشخاص ذوي الإعاقة. نحن ندعم النازحين في المناطق المتضررة من النزاع بالمساعدة الطارئة ، ونوزع البذور والأدوات الزراعية على المزارعين ، ونوفر التطعيم للمواشي ضد الأمراض. نحن نساعد العائلات التي تفرقت بسبب النزاع أو النزوح على البقاء على اتصال ، وقمنا بتيسير إطلاق سراح المعتقلين بناء على طلب الأطراف. لقد أعطينا محتجزين سابقين ملابس ودفعنا ثمن نقلهم إلى منازلهم.

آخر التحديثات
بالأرقام

في 2020

  • 14,496
    مكالمة هاتفية تمت بين أفراد عائلات تفرقت بسبب الحرب
  • 159,000
    شخصا من 21,900 عائلة تلقوا ادوات زراعية وبذور ومواد غذائية
  • 573,235
    رأس ماشية تم تطعيمها يستفيد منها 11,463 عائلة في غرب كردفان وجنوب ووسط دارفور
  • 35,100
    شخصا استفادوا من الإمدادات الطبية الطارئة التي تبرعت بها اللجنة الدولية استجابة للاحتياجات الناشئة من جائحة فيروس كوفيد-19 والعنف المجتمعي والسيول والفيضانات والملاريا
  • 305,779
    شخصا استفادوا من أنشطة المياه والسكن التي قدمناها
  • 145
    شخصا من وزارات العدل وجمعية الهلال الأحمر السوداني ومسؤولين حكوميين حصلوا على تدريب في القانون الدولي الإنساني.
  • 591
    رسالة من رسائل الصليب الأحمر تم تبادلها لإعادة الروابط الأسرية
  • 102
    طلبا للبحث عن المفقودين تم إغلاقهم بشكل إيجابي