السودان

على الرغم من أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر عادت لاستئناف أنشطتها بنهاية عام 2014 وبرغم أن كميات كبيرة من المساعدات سُلّمت للمحتاجين في عام 2015 – بما في ذلك للمجتمعات التي تعيش في جبل مرة وحوله – فإنها لم تتمكن من استئناف عملياتها بصورة كاملة حتى الآن. وتستغرق المناقشات مع السلطات في السودان حول الاستئناف الكامل لأنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وقتًا أطول مما كان متوقعًا لها في البداية. ومع ذلك، تلتزم اللجنة الدولية بفعل المزيد، وتحقيقًا لهذه الغاية تواصل اللجنة الدولية حوارها النشط مع السلطات السودانية. وقد وُقّعت اتفاقيات مشاريع مع جمعية الهلال الأحمر في عام 2015 للاشتراك في أنشطة اتصال مشتركة وبناء للقدرات في القانون الدولي الإنساني ولم شمل العائلات التي تشتت أفرادها من جراء النزاعات. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم اللجنة الدولية الدعم لبرنامج "السلطة الوطنية للأطراف الصناعية وتقويم العظام" لإعادة التأهيل البدني، والمشورة الفنية والمواد الخام المستوردة بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لذوي الإعاقات في السودان.

الأخبار
بالأرقام

في 2016

  • 1،589
    رسالة من رسائل الصليب الأحمر سلّمت بين أفراد عائلات تفرقت بسبب الحرب.
  • 4,578
    شخص من ذوي الإعاقة استفادوا من خدمات إعادة التأهيل البدني
  • 21,000
    شخص حصل على مستلزمات المنزل الأساسية.
  • 326
    مكالمة هاتفية تمت بين أفراد عائلات تفرقت بسبب الحرب.
  • 16
    رسالة شفوية أو سلامات نُقلت إلى عائلات المحتجزين.
  • 250
    شخص من القوات المسلحة وقوات حفظ السلام وطلاب الجامعات حصلوا على تدريب في القانون الدولي الإنساني.
  • 60
    من الأشخاص ذوي الإعاقة حصلوا على مساعدة لبدء أعمالمهم الخاصة وكسب رزقهم.
  • 1
    نجحت اللجنة الدولية في لمّ شمل 1 من السودانيين القصّر غير المصحوب بذويه الذي عثر عليه في جنوب السودان بعائلته في السودان.
  • 48
    من العاملين في مجال التأهيل البدني وكذلك من طلاب الجامعات حصلوا على التدريب لتعزيز جودة خدمات تأهيل بدني.
  • 2
    من فرق كرة السلة واجهوا بعض في مسابقة نظمتها اللجنة الدولية مع شركائها لدعم الأشخاص ذوي الآعاقة

اشترك في نشرتنا الإلكترونية