السودان

تعمل اللجنة الدولية في السودان منذ عام 1978 لمساعدة ضحايا النزاع المسلح. وفي إطار مساعي اللجنة الدولية لتحسين جودة خدمات الدعم المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، تدعم اللجنة الدولية برنامج إعادة التأهيل البدني الذي تديره الهيئة العامة للأجهزة التعويضية للمعاقين، من خلال توفير الخبرة الفنية والتدريب والمواد الخام المستوردة. وتعمل اللجنة الدولية أيضًا على نشر المعرفة بالقانون الدولي الإنساني في مختلف الأوساط المعنية، كالقوات المسلحة السودانية، والدوائر الأكاديمية، والمجتمع المدني. كما تتعاون اللجنة الدولية مع جمعية الهلال الأحمر السوداني في عدد من الأنشطة، من بينها لمّ شمل العائلات التي شتتها النزاع، وتنظيم الدورات التدريبية اللازمة لموظفي الجمعية، وتعزيز معرفتهم بالقانون الدولي الإنساني. وفي أعقاب جولة من المناقشات الإيجابية مع السلطات السودانية، تسعى اللجنة الدولية حاليًا لاستئناف العمل في برامج إضافية لصالح المجتمعات المتضررة، تركز على تحسين إمكانية حصول السكان على المياه وخدمات الرعاية الصحية وتعزيز سبل كسب العيش والأمن الغذائي. وستتعاون اللجنة الدولية مع جمعية الهلال الأحمر السوداني والمؤسسات الحكومية المعنية والمجتمعات المحلية لتنفيذ هذه البرامج بما يتواءم مع التفويض الممنوح لها ومبادئها.

آخر التحديثات
بالأرقام

خلال 2016

  • 1،589
    رسالة من رسائل الصليب الأحمر سلّمت بين أفراد عائلات تفرقت بسبب الحرب.
  • 4,578
    شخص من ذوي الإعاقة استفادوا من خدمات إعادة التأهيل البدني
  • 21,000
    شخص حصل على مستلزمات المنزل الأساسية.
  • 326
    مكالمة هاتفية تمت بين أفراد عائلات تفرقت بسبب الحرب.
  • 16
    رسالة شفوية أو سلامات نُقلت إلى عائلات المحتجزين.
  • 250
    شخص من القوات المسلحة وقوات حفظ السلام وطلاب الجامعات حصلوا على تدريب في القانون الدولي الإنساني.
  • 60
    من الأشخاص ذوي الإعاقة حصلوا على مساعدة لبدء أعمالمهم الخاصة وكسب رزقهم.
  • 1
    نجحت اللجنة الدولية في لمّ شمل 1 من السودانيين القصّر غير المصحوب بذويه الذي عثر عليه في جنوب السودان بعائلته في السودان.
  • 48
    من العاملين في مجال التأهيل البدني وكذلك من طلاب الجامعات حصلوا على التدريب لتعزيز جودة خدمات تأهيل بدني.
  • 2
    من فرق كرة السلة واجهوا بعض في مسابقة نظمتها اللجنة الدولية مع شركائها لدعم الأشخاص ذوي الآعاقة