عين على
سورية

الأزمة السورية: تساعد اللجنة الدولية السكان الذين لا زالوا يواجهون ظروفًا شديدة الصعوبة داخل سورية من جراء النزاع الدائر، ومئات الآلاف من اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان والعراق. وتتعاون اللجنة الدولية مع الهلال الأحمر العربي السوري لتوزيع المواد الغذائية والمستلزمات الأساسية الأخرى، وإصلاح شبكات الإمداد بالمياه، ودعم الخدمات الطبية.

مدن سورية  أخبار سورية

آخر التحديثات

آخر التغريدات

بالأرقام

كانون الثاني/يناير - آب/أغسطس 2018

  • 13 مليون
    شخص على الأقل استفادوا من مشروعات المياه والصرف الصحي في مناطق مختلفة بالبلاد نفذها الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والسلطات المحلية وشركاء محليين.
  • 6,7 مليون
    شخص في 12 محافظة تلقوا مساعدات غذائية (أكثر من 4.4 مليون شخص منهم تلقوا مساعدات أكثر من مرة) ويشمل ذلك القاطنين في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها.
  • 2.1 مليون
    حصلوا على مستلزمات النظافة الشخصية والفرش والبطانيات وأدوات منزلية أخرى.
  • 1,2 مليون
    شخص تقريبًا تمكنوا من الحصول على خدمات رعاية صحية محسّنة.
  • 1,1 مليون
    شخص تلقوا مستلزمات منزلية أساسية مختلفة، ويشمل ذلك القاطنين في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها.
  • 5500
    شخص من مشروعات توفير سبل كسب العيش والمشروعات الزراعية التي نفذتها اللجنة الدولية/الهلال الأحمر العربي السوري، بالإضافة إلى الدعم المقدم للمخابز ومطاحن الدقيق.
  • 2700
    شخص، بما في ذلك أشخاص عائدون ونازحون وذوو إعاقة، دعمًا لبدء مشروعات صغيرة في حمص ودمشق وريف دمشق وحلب.
  • 2840
    مريضًا تقريبًا استفادوا من مساعدات إعادة التأهيل البدني التي يقدمها مركزان في دمشق وحلب.
  • 4000
    من الأطفال الملتحقين بالمدارس تلقوا تثقيفًا توعويًا عن مخاطر الألغام من خلال رسائل مدونة في الكراسات المدرسية.