اليمن: اللجنة الدولية تيسر الإفراج عن معتقلين في عدن

06 آب/أغسطس 2015

جنيف/صنعاء – قامت اليوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتسهيل نقل سبعة معتقلين مُفرج عنهم من عدن إلى صنعاء.

وذكر رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن، السيد ""أنطوان غراند"، أن "ممثلي أنصار الله والمقاومة الجنوبية اتصلوا اتصالاً مباشراً باللجنة الدولية، وطلبوا منها نقل المعتقلين المفرج عنهم، بمقتضى دورها كوسيط محايد،".

ووفقاً لإجراءات العمل المعتادة، لم تشارك اللجنة الدولية في أي مفاوضات سبقت عملية الإفراج، غير أن اللجنة الدولية عرضت خدماتها ويسرت الترتيبات اللوجستية المحيطة بعملية الإفراج، بما في ذلك نقل المعتقلين السبعة بالطائرة من عدن إلى صنعاء.

وأضاف السيد "" غراند ": "إن عملية الإفراج التي جرت اليوم حدثت في إطار مناقشات ثنائية وسرية أوسع نطاقا بيننا وبين أطراف النزاع بشأن الأشخاص المحتجزين والجرحى والموتى."

وتظل اللجنة الدولية على استعداد لتيسير المزيد من عمليات الإفراج فضلاً عن عمليات النقل المقبلة للموتى والجرحى من جميع الجوانب، شريطة أن تطلب إليها الأطراف المعنية ذلك بطريقة مباشرة، وشريطة احترام دورها كوسيط محايد.

وتطلب اللجنة الدولية من جميع أطراف النزاع في اليمن أن تسمح للجنة الدولية بالوصول دون قيد إلى جميع الأشخاص المحتجزين، حتى يتسنى رصد ظروف احتجازهم، وحتى يتسنى دعم الأطراف المعنية في الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني. وتتضمن هذه الالتزامات حق المحتجزين في معاملة إنسانية والحق في إبلاغ عائلاتهم عن أماكن وجودهم. ويجب أيضاً معاملة جميع المرضى والجرحى، بمن فيهم المحتجزين، ورعايتهم دون تمييز.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

السيدة ريما كمال، اللجنة الدولية، صنعاء، الهاتف: 009671213844أو 00967736071967

السيد عدنان حزام ، اللجنة الدولية، صنعاء، الهاتف: 00967733721659

السيد Ewan Watson، مقر اللجنة الدولية، جنيف، الهاتف: 0041227303345 أو 0041792446470