أخبار اليمن

أثرت الحرب في اليمن على كل مناحي الحياة

يعتبر اليمن اليوم أكبر مآساة إنسانية في العالم، حيث هناك أكثر من 20 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة ويواجهون تحديًا مع الزمن في ظل استمرار الحرب في اليمن.

أخبار اليمن_ الحرب في اليمن

وقد أجهزت الحرب في اليمن على البنية التحتية بالبلاد، مما أدى إلى كوارث مثل أزمة تفشي الكوليرا مؤخرًا. ولكن الضرر الذي طال قطاع الرعاية الصحية باليمن بلغ حدًا جسيمًا، نجم عنه حرمان ذوي الأمراض المزمنة من الحصول على العلاج المنقذ للحياة. كما أن انقطاع المياه عن بعض المدن ينذر بعواقب جسيمة بظهور وتكاثر أمراض كالكوليرا. ويقدر أن حوالي 14.8 مليوم شخص يفتقدون للحدود الدنيا من الرعاية الصحية مع حلول عام 2018.

في عام 2017، نَفِذت المياه من تسعة مدن في اليمن.

كما تعتبر مشكلة المياه في اليمن همًا يوميًا وعبئًا إضافيًا يدفعه السكان نتيجة الحرب في اليمن. فمع بداية عام 2018، أشارت الاحصائيات إلى أن 15 مليون شخص يعانون للحصول على مياه الشرب النظيفة كما أن 90% من السكان في اليمن يعتمدون على صهاريج المياه لتأمين احتياجاتهم اليومية.

إضافة إلى مشكلة المياه، فإن مشاكل الوقود والكهرباء تزيد من صعوبة حياة الحرب في اليمن. حيث يفتقد 24.3 مليون شخص في اليمن إلى الحصول على التيار الكهربائي بما في ذلك بعض المشافي والمنشآت الصحية، حسب أخر الأرقام في عام 2018.

 

اللجنة الدولية on Twitter

يقف اليمنيون اليوم في صفوف طويلة للحصول على الوقود بأسعار مضاعفة، لكن تأثير هذا النقص لن يقف عند النور والتنقل بل سيمتد تأثيره القوي على القطاع الصحي في #اليمن. https://t.co/NzeaMPOMva

تعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر على مدار الساعة لمساعدة هؤلاء الأشخاص بكل السبل الممكنة. ففي عام 2017، استطعنا أن نساعد 338,000 شخص للوصول إلى مياه الشرب النظيفة وتحسين ظروف الصرف الصحي وهي خدمات أساسية خاصة في هذه الظروف الصعبة. كما حصل 879,000 شخص نازح على أشكال مختلفة من المساعدة.

وقامت اللجنة الدولية للصليب الأحمربمضاعفة موازنتها لعام 2018 لتصل إلى 120 مليون فرنك سويسري لتستطيع الاستجابة قدر المستطاع إلى الاحتياجات الإنسانية المتزايدة نتيجة الحرب في اليمن.

لمعرفة المزيد عن أخبار اليمن وعمل فريقنا، اضغط هنا