الصومال: كيفية تحسين إعادة إدماج المحتجزين في المجتمع

06 شباط/فبراير 2015
الصومال: كيفية تحسين إعادة إدماج المحتجزين في المجتمع

أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إطار عملها في مراكز الاحتجاز في الصومال، برنامج تدريب مهني في سجن "بوساسو" في عام 2013. يتمكن المحتجزون من الحصول على دورات تدريبية في مجالات النجارة والبناء والحياكة. وتستمر الدورات التدريبية ستة أشهر وتتنوع مستويات صعوبتها بالنظر إلى المهارات التي يمتلكها المحتجزون بالفعل.

محمد، المحتجز في سجن في شمال الصومال، لم يحصل على تدريب سوى في شيء واحد وحسب، وهو كيف يصوب البندقية.

لكن في الوقت الحاضر، وبفضل البرنامج الذي أطلقته اللجنة الدولية لصالح السجناء يتعلم محمد وآخرون مهارات في النجارة والبناء والحياكة يمكنهم استغلالها حينما تنتهي مدد عقوبتهم.

يقول محمد: "لم تتح لي أبدًا فرصة تدريب بغرض الحصول على وظيفة". ويضيف قائلاً: "شكرًا للجنة الدولية ولإدارة السجن على إلحاقي بالدورة التدريبية في مجال النجارة".

وتعلّم اللجنة الدولية المحتجزين في سجن "بوساسو" الذي يقع في إقليم بونتلاند في شمال البلاد مهاراتٍ وظيفية جديدة منذ عام 2013.وتعد هذه البرامج التدريبية المهنية التي تقدمها اللجنة الدولية أساسية لتحقيق المنفعة للمحتجزين وإعادة تأهيلهم وإدماجهم من جديد في المجتمع.

وتعد الزيارات للسجون جزءًا محوريًا في الدور الإنساني الذي تلعبه اللجنة الدولية في العالم. ويهدف هذا النشاط الإنساني إلى ضمان تلقي الأشخاص المحرومين من حريتهم المعاملة بإنسانية وكرامة.

أجرت اللجنة الدولية أول زياراتها على الإطلاق لمراكز الاحتجاز أثناء الحرب العالمية الأولى، وبعد عدة عقود زار مندوبوها أيقونة جنوب أفريقيا "نلسون مانديلا" حينما كان يقبع خلف أسوار السجن. وتزور المنظمة في الوقت الحالي حوالي 500 ألف محتجز في العام في أكثر من 90 بلدًا وإقليمًا حول العالم.

بدأ محمد للمرة الأولى التواصل مع اللجنة الدولية في عام 2012 عندما وزعت المنظمة مستلزمات للنظافة الشخصية مثل الصابون، وساعدت المحتجزين على تبادل الرسائل مع أفراد عائلاتهم.

وفي الوقت الحالي، يوجد ستون محتجزًا ومحتجزة ضمن الفصول التدريبية المهنية التي تستمر مدة ستة أشهر. ويعرض محمد أمام زائريه ثمرة المهارات الجديدة التي اكتسبها في مجال النجارة: منضدة وكرسيًا.

ويضيف محمد، الذي ينوي أن يعلّم ولديه مهارات جديدة في النجارة، قائلاً: "يمكنني أن أصنع لك أي شيء تحتاجه لمنزلك من الخشب. هذه المهارات التي اكتسبتها غيرت حياتي تمامًا" .

ويستطرد فيقول: "والآن أنا مفعم بالنشاط. وأنوي، عندما أنال حريتي في المستقبل، أن أعمل في ورشة نجارة. ويمكنني بقدرٍ من الاستثمار أن أخطط لامتلاك عمل خاص وأكون مستقلاً".

مدرب مهني تابع للبرنامج الذي تموله اللجنة الدولية يشرح لمحتجزتين كيف يمكن استخدام ماكينة الخياطة. وتدرب اللجنة الدولية 60 محتجزًا في سجن "بوساسو" في شمال الصومال على بعض المهارات العملية. وسوف تساعد مثل هذه المهارات على إدماجهم في المجتمع الصومالي وتحقيق النجاح بعد قضاء مدة العقوبة. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00678

محتجزون صوماليون في أردية حمراء يبنون جدارًا من الطوب داخل حيز سجن "بوساسو". ويساعد برنامج اللجنة الدولية للمهارات المهنية على تدريب المحتجزين في مجال النجارة والحياكة والبناء. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00679

سوف تتيح دروس البناء والتشييد التي توفرها اللجنة الدولية للصوماليين اكتساب مهارة يدوية تفيدهم خارج أسوار السجن بعد أن يستكملوا قضاء مدد عقوبتهم. وترى اللجنة الدولية وجوب إعادة إدماج المحتجزين في المجتمع، والتدريب المهني يتيح لهم ذلك. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00680

محتجزون يعملون في الحديقة بينما يتفقد أحد الحراس سير العمل. وتعتني برامج اللجنة الدولية المعنية بالاحتجاز بكل الجوانب المتعلقة بظروف الاحتجاز وبيئته: المعاملة الفردية والاتصال بالعائلات والضمانات القضائية والحصول على المياه والتغذية والصرف الصحي والصحة. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00682

محتجزون يصنعون إطارًا خشبيًا. وبالإضافة إلى البرامج المهنية التي تتكفل اللجنة الدولية بتمويلها فإنها تدعم أيضًا المشاريع الصحية وتوفر المياه النظيفة في أماكن احتجاز عديدة في الصومال. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00687

وقال محمد، الذي يظهر هنا بالزي الأحمر، إن المهارات الجديدة في النجارة التي اكتسبها من خلال برنامج اللجنة الدولية "غيرت حياتي بالكامل. بل إنها حسّنت مستوى صحتي في السجن. وقبل ذلك كنت مريضًا أغلب الوقت، بلا طاقة تمكنني من أن أتحرك في المكان. أما الآن فأنا مفعم بالنشاط؛ فأنا إنسان جديد ولي وظيفة جديدة". © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00689

موظفة في اللجنة الدولية تجري مقابلة سرية مع محتجز لكي تقيّم ما إذا كانت هناك أية مسائل إنسانية ينبغي أن يعالجها مسؤولو السجن. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00690

أحد مسؤولي السجن يفتح زنزانة مشتركة حتى يتمكن مندوبو اللجنة الدولية من دخولها. وتتحمل سلطات الاحتجاز مسؤولية مركّبة تتطلب موارد عديدة ومهارات متخصصة. وحينما تظهر فجوات أو تنشأ بواعث للقلق فإن اللجنة الدولية تناقشها بصورة سرية مع المسؤولين لتعزيز الوعي بها والمساعدة على إدخال التحسينات. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00691

موظف في اللجنة الدولية، يظهر هنا مرتديًا قميصًا أبيض اللون، يقف داخل زنزانة في سجن "بوساسو" لتسليم نماذج للرسائل التي سوف يتم تبادلها بين المحتجزين وأفراد من عائلاتهم. تعد مساعدة المحتجزين على الحفاظ على تواصل مع عائلاتهم من المهام الأساسية لبرامج اللجنة الدولية المعنية بالسجون. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00693

ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية يطلعون مدير السجن على تحليلهم لظروف الاحتجاز. يأتي هذا التحليل بعد مقابلات خاصة مع المحتجزين. © ICRC / Pedram Yazdi / SO-E-00697

 

الصور : © ICRC / Pedram Yazdi

مدرب مهني تابع للبرنامج الذي تموله اللجنة الدولية يشرح لمحتجزتين كيف يمكن استخدام ماكينة الخياطة. وتدرب اللجنة الدولية 60 محتجزً

مدرب مهني تابع للبرنامج الذي تموله اللجنة الدولية يشرح لمحتجزتين كيف يمكن استخدام ماكينة الخياطة. وتدرب اللجنة الدولية 60 محتجزً

محتجزون صوماليون في أردية حمراء يبنون جدارًا من الطوب داخل  حيز سجن "بوساسو". ويساعد برنامج اللجنة الدولية للمهارات المهنية على

محتجزون صوماليون في أردية حمراء يبنون جدارًا من الطوب داخل حيز سجن "بوساسو". ويساعد برنامج اللجنة الدولية للمهارات المهنية على

سوف تتيح دروس البناء والتشييد التي توفرها اللجنة الدولية للصوماليين اكتساب مهارة يدوية تفيدهم خارج أسوار السجن بعد أن يستكملوا ق

سوف تتيح دروس البناء والتشييد التي توفرها اللجنة الدولية للصوماليين اكتساب مهارة يدوية تفيدهم خارج أسوار السجن بعد أن يستكملوا ق

محتجزون يعملون في الحديقة بينما يتفقد أحد الحراس سير العمل.

محتجزون يعملون في الحديقة بينما يتفقد أحد الحراس سير العمل.

محتجزون يصنعون إطارًا خشبيًا.

محتجزون يصنعون إطارًا خشبيًا.

قال محمد، الذي يظهر هنا بالزي الأحمر، إن المهارات الجديدة في النجارة التي اكتسبها من خلال برنامج اللجنة الدولية "غيرت حياتي بالك

قال محمد، الذي يظهر هنا بالزي الأحمر، إن المهارات الجديدة في النجارة التي اكتسبها من خلال برنامج اللجنة الدولية "غيرت حياتي بالك

موظفة  في اللجنة الدولية تجري مقابلة سرية مع محتجز لكي تقيّم ما إذا كانت هناك أية مسائل إنسانية ينبغي أن يعالجها مسؤولو السجن.

موظفة في اللجنة الدولية تجري مقابلة سرية مع محتجز لكي تقيّم ما إذا كانت هناك أية مسائل إنسانية ينبغي أن يعالجها مسؤولو السجن.

أحد مسؤولي السجن يفتح زنزانة مشتركة حتى يتمكن مندوبو اللجنة الدولية من دخولها. وتتحمل سلطات الاحتجاز مسؤولية مركّبة تتطلب موارد

أحد مسؤولي السجن يفتح زنزانة مشتركة حتى يتمكن مندوبو اللجنة الدولية من دخولها. وتتحمل سلطات الاحتجاز مسؤولية مركّبة تتطلب موارد

موظف في اللجنة الدولية، يظهر هنا مرتديًا قميصًا أبيض اللون، يقف داخل زنزانة في سجن "بوساسو" لتسليم نماذج للرسائل التي سوف يتم تب

موظف في اللجنة الدولية، يظهر هنا مرتديًا قميصًا أبيض اللون، يقف داخل زنزانة في سجن "بوساسو" لتسليم نماذج للرسائل التي سوف يتم تب

ثلاثة  من موظفي اللجنة الدولية يطلعون مدير السجن على تحليلهم لظروف الاحتجاز. يأتي هذا التحليل بعد مقابلات خاصة مع المحتجزين.

ثلاثة من موظفي اللجنة الدولية يطلعون مدير السجن على تحليلهم لظروف الاحتجاز. يأتي هذا التحليل بعد مقابلات خاصة مع المحتجزين.