معركة "سولفرينو" واللجنة الدولية للصليب الأحمر

19-06-2009 تحقيقات

معلومات أساسية ووقائع وأرقام – حزيران/يونيو 2009

  معركة "سولفرينو" وشخصية "هنري دونان" بإيجاز:  

     
    ©ICRC / hist-00110      
   
     
         

شهد يوم 24 حزيران/يونيو 1859 اندلاع معركة " سولفرينو " في شمال إيطاليا. وكانت المعركة حدثا حاسما في النضال من أجل الوحدة الإيطالية ولحظة جوهرية في تطور الإنسانية الحديثة, وعنها انبثقت الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ورافقتها اتفاقيات جنيف.

  حقائق ربما غابت عن الذهن بشأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر:  

• خلافا للاعتقاد الشائع, اللجنة الدولية للصليب الأحمر ليست لا منظمة غير حكومية ولا منظمة دولية ولا هي هيئة مشتركة بين الدول, بل هي وكالة خا صة تخضع للجنة يتراوح عدد أعضائها بين 15 و25 عضوا, كلهم موطنون سويسريون على وجه الحصر, يتولون وضع سياسات المنظمة واتخاذ القرارات بشأن الإستراتيجية المتبعة.

• كانت الحرب الألمانية الدانماركية لعام 1864 أول حرب تندلع عقب إنشاء الصليب الأحمر. وبالتالي أرسل مندوبان من الصليب الأحمر إلى ساحة القتال لأداء دور الوسيط المحايد. وفي أواخر عام 1914, ارتفع عدد أعضاء الفريق الأولي من عشرة أعضاء كانوا يشكلون لجنة إلى 200 1 شخص بين متطوعين وموظفين مدفوعي الأجور انكبوا على معالجة آلاف الطلبات للحصول على معلومات حول المدنيين الذين اختفوا وسط فوضى الحرب العالمية الأولى.

• توظف اللجنة الدولية اليوم حوالي 800 11 موظف في جميع أنحاء العالم, بما في ذلك 500 9 موظف محلي وأكثر من 300 1 مندوب أجنبي.

• حتى أوائل التسعينات, لم يكن يسمح إلا للمواطنين السويسريين بالعمل مع اللجنة الدولية كمندوبين أجانب في الخارج. أما اليوم, فصار نصف عدد موظفي اللجنة الدولية تقريبا من غير السويسريين.

• يأتي حوالي 90 في مائة من الأموال التي تعتمد عليها اللجنة الدولية من إسهامات الدول, ومع ذلك تبقى المنظمة مستقلة عن كل الحكومات.

• بلغت ميزانية المنظمة الأولية لهذه السنة أكثر من 1,1 مليار فرنك سويسري (949 مليون دولار أمريكي) وبهذا تكون أكبر ميزانية في تاريخ المنظمة.

• تعمل اللجنة الدولية في 80 بلدا عبر العالم وتقدم سنويا المساعدات إلى حوالي 15 مليون شخص من خلال المشاريع التي تنفذها في ميادين المياه والصرف الصحي والبناء.

• زار مندوبو اللجنة الدولية عام 2008 قرابة نصف مليون محتجز في 83 بلدا من أجل رصد ظروف احتجازهم.

• تمكنت اللجنة الدولية عام 2008 من إعادة 800 طفل إلى أهاليهم, وجمعت أكثر من 000 650 رسالة من رسائل الصليب الأحمر أو وزعتها, وتكون بذلك قد أتاحت للأقارب الذين تشتتوا جراء النزاعات المسلحة بتبادل الأخبار.

• استفاد في 2008 قرابة 3,5 مليون شخص, نصف عددهم من الأطفال, من مرافق الرعاية الصحية التي تدعمها اللجنة الدولية. كما أجرى أطباء اللجنة الدولية أكثر من 000 100 عملية جراحية السنة الماضية.

• تلقى في 2008 نحو 2,3 مليون شخص الدعم من اللجنة الدولية في إطار برامج الإنتاج الغذائي المستدام ومشاريع الاقتصاد الجزئي.

• تتولى اللجنة الدولية دور المنظمة القيّمة على اتفاقيات جنيف والراعية للقانون الدولي الإنساني الذي يحدد قواعد الحرب.

• كان مركز إحدى أكبر عمليات المنظمة في السودان والصومال والعراق وأفغانستان وإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة ومناطق الحكم الذاتي وجمهورية الكونغو الديموقراطية وكولومبيا وسري لانكا وتشاد وباكستان.

• شعار اللجنة الدولية " الرحمة في قلب المعارك " .